لكى تفهم أي بلد لابد أن تعرف شيئاً عن تاريخها. ولذلك يعتبر التاريخ مادة مهمة في اختبارات الاندماج في هولندا. جمعنا لكم عدداً من الفيديوهات المثيرة للاهتمام والتي يمكن ان تقدم لكم فكرة من تاريخ هولندا.

هولندا حتى عام 500م

قبل 250 ألف سنة كان هنالك بشر يعيشون في المنطقة التي نسميها هولندا حالياً. في عام ميلاد السيد المسيح (صفر ميلادية) غزا الرومان هولندا قادمين من روما التي هي العاصمة الإيطالية الآن. احتل الرومان مناطق جنوبي أوربا وفي تلك الفترة نشأت أولى مدن هولندا مثل ماستريخت وأوتريخت.

هولندا خلال العصور الوسطى

هولندا اليوم بلد موحد بنظام إداري مركزي، لكنها لم تكن كذلك دائما. 

بين عامي 500 و 1500 كانت هولندا تتألف من عدد من الدويلات الصغيرة المستقلة عرفت بالبلدان المنخفضة، أو نيدرلاند، حيث "نيدر" تعني منخفض. ومن المعروف أن أجزاء كبيرة من هولندا تقع تحت مستوى سطح البحر.

كان الناس يعيشون في ظروف سيئة. وكان الفقر شديداً وشائعاً وكان البشر والحيوانات يعيشون سوياً، ولم يكن هناك تقريبا أي ضوء في المنازل. الأقلية من الأغنياء الذين كانوا يعيشون في هولندا بنوا قلاعاً كبيرة للسكن فيها ولا يزال بإمكانك زيارة بعض هذه القلاع اليوم. هناك عدة قلاع شهيرة في هولندا كقلعة لوفيستين، مويدر سلوت، قلعة دورنينبيرخ وقلعة زوالن. 

كان سكان المدن في الغالب عمالاً يدويين يعملون في صنع الأحذية والملابس والجزارات. وكانت الحيوانات تعيش وتمشي في المدينة بين المنازل. وكان الجميع يرمون القمامة خارج منازلهم مباشرة ولم يكن الناس يعيشون أكثر من أربعين عاما في غالب الأحوال.

حرب الثمانين عاماً في هولندا

شهدت هولندا حربا دامت ثمانين عاماً. اندلعت هذه الحرب الدامية الطويلة لأسباب دينية عام 1568 وانتهت في عام 1648.

كانت هولندا في ذلك الوقت تحت حكم من قبل إسبانيا. وكان الإسبان يعتنقون المذهب الكاثوليكي. تحول الكثير من الناس في هولندا للمذهب البروتستانتي وكانوا يرغبون في التخلص من سيطرة الكنيسة الكاثوليكية. لكن ملك إسبانيا عمل على قتل جميع البروتستانت. لذلك بدأ الهولنديون المقاومة ورفضوا الرضوخ لإسبانيا وهكذا بدأت الحرب التي استمرت 80 عاماً في عام في 1568.

كان فيليم فان أورانيا هو قائد مقاومة الهولنديين ضد الإسبان. وكان قد تحول للبروتستانتية وأراد كفالة حرية الاعتقاد للجميع في هولندا. حاول ملك إسبانيا وضع حد لنفوذ فيليم فان أورانيا ولذلك اغتاله في عام 1584.

1588: هولندا تصبح دولة مستقلة!

بقيت هولندا لفترة طويلة تابعة للامبراطورية الإسبانية. وقد أصبحت هولندا جمهورية في عام 1588 لأنها لم تعد تريد أن تكون جزءاً من إسبانيا.

لم يعد للهولنديين ملك، وباتوا يطلقون على أنفسهم اسم "جمهورية الأراضي المنخفضة السبعة المتحدة". متحدة تعني: معاً. أي أن المقاطعات السبعة عملت مع بعضها البعض.

انتهت الحرب ضد إسبانيا عام 1648 حيث نال الهولنديون حريتهم وأعلنت جمهورية هولندا دولة مستقلة. بقي جنوب هولندا وبلجيكا تحت النفوذ الإسباني لفترة أطول، ولذلك فإن معظم الناس في الجنوب لا يزال يعتنقون الكاثوليكية، بينما يسود المذهب البروتستانتي في شمالي هولندا.

تم تأليف نشيد فيلهيلموس أثناء الحرب ضد الإسبان وقد أصبح هذا النشيد في عام 1932 النشيد الوطني الهولندي.

القرن الذهبي في تاريخ هولندا

يسمى القرن السابع عشر (1600-1700) العصر الذهبي في تاريخ هولندا. في ذلك الوقت، كانت الجمهورية الهولندية غنية جدا.

حدث ذلك بالتجارة حيث كانت سفن التجار الهولنديين تمخر عباب بحار العالم المختلفة. كانوا يشترون ويبيعون في كل مكان خاصة الذهب والتوابل، ولكنهم تاجروا في البشر أيضا: العبيد.

أنشأت الدولة "شركة الهند الشرقية الهولندية المتحدة" VOC. في اطار هذه الشركة تعاونت شركات كثيرة للعمل في آسيا. في هذا الفيديو يمكنك أن ترى كيف حققت شركة الهند الشرقية الهولندية VOC كل ذلك النجاح.

شيد تجار هولندا الأغنياء منازل فخمة وباهظة الثمن. كانت تلك المنازل عادة على القنوات. وهكذا نشأ حزام قنوات أمستردام. في أوتربخت أيضا نرى العديد من المنازل من العصر الذهبي.

1815: الدستور الهولندي

تحولت هولندا من النظام الجمهوري للنظام الملكي في العام 1814 وتوج الملك فيليم الأول على عرش هولندا ووضع الدستور عام 1815.

 يتضمن الدستور أهم قواعد إدارة الشأن العام في هولندا. في العام 1848 أدخل تعديل هام على الدستور الهولندي أصبح الملك بموجبه يتمتع بسلطات أقل وأصبحت هولندا بلداً ديموقراطياً. في ذلك الوقت كانت بلجيكا جزءاً من هولندا لكن البلجيكيين فضلوا الاستقلال عن هولندا وحصلوا عليه عام 1830.

تحولت هولندا لبلد صناعي بحلول عام 1850. واصبح هنالك المزيد من المصانع والآلات التي اجتذبت اليها مئات الالاف من العمال. كان العمال يعملون لساعات طويلة في ظروف سيئة ويحصلون على القليل من الاجر. حتى الأطفال والنساء كانوا يعملون في هذه المصانع لكسب قوتهم، كانت ازمنة صعبة.

في تلك الفترة نشأت الأحزاب السياسية. الاشتراكيون الأوائل كان يرغبون في أن يتمتع العمال بنفس الحقوق التي يتمتع بها الأغنياء. في ذلك الوقت كان الأغنياء فقط هم الذين لديهم حق التصويت. حصل جميع الرجال على حق التصويت في هولندا حتى عام 1917 وبعدها بعامين في 1919 حصلت النساء على حق التصويت.

في عام 1871 التحقت اول امرأة بالجامعة لدراسة الطب: إنها اليتا جاكوبز. كانت جاكوبز تؤمن بأن النساء يجب أن يتمتعن بنفس الحقوق التي يتمتع بها الرجال، على سبيل المثال، أن النساء يمكن أن يصوتن في الانتخابات.

كما صدرت تشريعات لحماية الأطفال أيضا: منذ عام 1874 لم يعد مسموحا بتشغيل الأطفال دون الثانية عشر من العمر. فرض التعليم الإلزامي عام 1900 والذي بموجبه أصبح اصبح الحاق كل الأطفال بين السادسة والثانية عشر بالمدرسة إلزامياً.

هولندا خلال الحرب العالمية الثانية

إذا تحدثنا عن الحرب في هولندا، فإننا نعني تحديداً الحرب العالمية الثانية. بدأت الحرب في هولندا في مايو 1940. على الرغم من أن هولندا كانت قد أعلنت عن حيادها فقد اجتاحت القوات الألمانية الأراضي الهولندية في الصباح الباكر من يوم 10 مايو 1940. واستمر القتال حتى 14 مايو، لتبدأ بعدها خمس سنوات من احتلال هولندا على يد النازيين.

هل ترغب بالتعرّف على مزيد من المعلومات حول هولندا أثناء فترة الحرب العالمية الثانية؟ اضغط هنا.