العائلة الملكية الهولندية

هولندا الآن ستساعدك على التعرف على العائلة الملكية الهولندية من خلال الإجابة على خمسة أسئلة.

1. لماذا يوجد عائلة ملكية في هولندا؟

منذ عام 2013 أصبح  لهولندا ملك.  يدعى الملك ڤيليم ألكسندر. لسنوات طويلة كانت والدته الملكة بياتريكس ملكة هولندا إلى جانب زوجها الأمير كلاوس. وفي عام 2013 تنازلت الملكة عن العرش لأبنها ملك هولندا الحالي ڤيليم ألكسندر. اعتبرت هولندا مملكة منذ بداية الاحتلال الفرنسي لهولندا منذ عام 1795 وحتى عام 1813.

شاهد هذا الفيديو لمعرفة المزيد.

لماذا يعتبر اللون البرتقالي اللون الوطني الرسمي لهولندا؟

في الأعياد  والمناسبات الوطنية وكذلك  أثناء مباريات كرة القدم المهمة، تتلون هولندا باللون البرتقالي. لكن هل تسألت يوماً لماذا هذا اللون تحديداً؟ لماذا لا تكون حسب ألوان العلم الهولندي: الأزرق والأحمر والأبيض مثلاً؟  ستجد هذا غريباً ولكن اللون البرتقالي هذا يعود لاسم مكان موجود في فرنسا!

إذا أردت معرفة العلاقة بين فرنسا وهذا اللون الوطني، تابع هذا الفيديو. 

3. كيف بدأت فكرة الاحتفال بعيد الملك؟

منذ بداية العام 2014 وتحتفل هولندا بعيد الملك عوضاً عن عيد الملكة. لكن في الحقيقة لا يوجد فرق حقيقي بينهما. لا تزال هذه المناسبة إحدى المناسبات الشعبية التي يحتفل فيها الهولنديون من خلال: الإعلام الصغيرة، والرايات المخصصة لهذا الاحتفال، إضافة للمشروب البرتقالي (oranjebitter)  والدوار والتعب الناتج عن كثرة الاحتفال في  اليوم التالي.

منذ متى بدأ اعتبار عيد الملكة أو الملك مناسبة وطنية للاحتفال؟ 

4. لماذا زوج الملكة ليس ملكاً؟

الملكة بياتركس كانت متزوجة من الأمير كلاوس، أما الملك ڨيلم ألكسندر فهو متزوج من الملكة ماكسيما! كيف هذا؟ لماذا يدعى زوج الملكة بياتركس أميراً أما زوجة الملك ڨيلم ملكة؟

نعلم جيداً أن العديد من الهولنديين أنفسهم لا يعرفون الإجابة على هذا السؤال! لكنك ستكون ممن يعرفون الإجابة بعد مشاهدتك لهذا الفيديو.

 

5. ما الذي من السموح لك أن تقوله وممنوع عليك قوله عن الملك؟

الملك هو رأس الدولة. فهل يمكنك في هولندا إهانة رأس الدولة ؟ طبعاً لا، هذا ليس ممكناً. لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك التهكم على الملك أو السخرية منه. الهولنديون يعشقون السخرية والتهكم، وغالباً يكون الملك الهولندي موضوعاً دسماً.

لذا لا مشكلة في الضحك على هذه النكات إذا علمت الفرق بين السخرية والإهانة! 

تاريخ عيد الملك

جرى في 31 أغسطس / آب 1885 الاحتفال لأول مرة بيوم الأميرات على شرف عيد الميلاد الخامس للأميرة فيلهيلمينا. وكان ذلك اليوم هو إشارة البدء بعيد الملكة. أقيم أول احتفال حقيقي بعيد الملكة عام 1891 ومنذ ذلك الوقت، تطور ليصبح احتفالا حقيقيا للشعب الهولندي. تولت الملكة يوليانا العرش عام 1978 خلفا لوالدتها. ومثلها تماما واصلت الملكة يوليانا الاحتفال بعيد الملكة في عيد ميلادها في يوم 30 أبريل. عندما تولت الملكة بياتريكس العرش قررت أن تواصل الاحتفال بيوم الملكة في 30 أبريل تقديرا لوالدتها. منذ أن تولى الملك فيلم الكساندر العرش نحتفل بعيد الملك يوم عيد ميلاده في 27 أبريل.

المصدر: الحكومة الأسرة الملكية