جميع القوانين والمراسيم الملكية والإجراءات الحكومية في هولندا لا تصبح سارية إلا بعد أن يوقَّع عليها أيضاً من قبل الملك، بما في ذلك تسمية وإقالة مسؤولي الحكومة.

يتلقى الملك كل يوم تقريباً دستةً من الأوراق التي توضع أمامه للتوقيع عليها، حتى أثناء العطلة. لأن الملك، خلافاً لرئيس الوزراء والوزراء، لا نائب له، أي أنه يعمل على مدار 24 ساعة في اليوم و7 أيام في الأسبوع!

ماذا إذا سافر الملك؟

في الماضي حين كان الملك يسافر إلى الخارج كان المسؤولون يسافرون إليه وهم يحملون طروداً تضم المستندات التي تحتاج إلى توقيعه، أما اليوم فيقوم فيليم ألكساندر بذلك عن طريق الكمبيوتر. فعن طريق الحاسب اللوحي (تابلت) المؤمَّن الخاص به يقوم الملك بالتوقيع إلكترونياً على المستندات والمراسيم التي تحتاج توقيعه، وعندما يعود إلى البلاد يقوم بالتوقيع على النسخة الأصلية من تلك الأوراق مع الحفاظ على التاريخ الأصلي ذاته.

 

يوقع الملك فيليم ألكساندر بوصفه المرجعية العليا أكثر من 2500 قانون وقرار حكومي عام ومرسوم ملكي في السنة، بصرف النظر عن رأيه بها، فجميع الأوراق التي يوقعها تكون موقعة أيضاً من قبل المسؤول الحكومي الذي يتحمل المسؤولية الدستورية عن محتوى هذه القرارات والقوانين.

شاهد هذا الفيديو لمعرفة من هو صاحب القرار الحقيقي في هولندا بموجب الدستور:

 

المزيد عن الملك والعائلة المالكة في هولندا