سيصبح الجميع متبرعين بأعضائهم في هولندا في وقت قريب، لكن ليس في حالة التبرع بالخلايا الجذعية، لذلك سيتسلم 190 الف شاب من عمر الثامنة عشر خطابا هذا الشهر لتعريفهم بالتبرع بالخلايا الجذعية. إنها دعوة للتحرك والانضمام للمتبرعين بالخلايا الجذعية.

الأشخاص الذين لا يجيبون على هذا السؤال سيسجلون تلقائيا كمتبرعين. لوقت طويل بدا أن هذا لن يحدث، لكن غالبية البرلمان الهولندي اقرت تشريعا بهذا الشأن في سبتمبر 2016 وهو قيد الدراسة الآن في الغرفة العليا من البرلمان(مجلس الشيوخ)، حيث يجب أن يجاز بالأغلبية أيضا قبل أن يصبح قانونا نافذا، ولا يتمتع التشريع المقترح بتأييد الأغلبية في مجلس الشيوخ حاليا.

أى شخص متبرع بأعضائه ما لم ...

"الأشخاص الذين لا يجيبون على هذا السؤال سيسجلون تلقائيا كمتبرعين. لوقت طويل بدا أن هذا لن يحدث، لكن غالبية البرلمان الهولندي اقرت تشريعا بهذا الشأن في سبتمبر 2016 وهو قيد الدراسة الآن في الغرفة العليا من البرلمان(مجلس الشيوخ)، حيث يجب أن يجاز بالأغلبية أيضا قبل أن يصبح قانونا نافذا، ولا يتمتع التشريع المقترح بتأييد الأغلبية في البرلمان حاليا. 

 إذا أجاز مجلس الشيوخ القانون فذلك يعنى أنه من تلك اللحظة سيتلقى كل الهولنديين بين 18 و65 عاما من العمر خطابا يسألهم عما إذا كانوا يرغبون في أن يصبحوا متبرعين بأعضائهم. إذا لم يجب الشخص بعد الرسالة الثانية سيسجل متبرعا بأعضائه. سيضاف أسماء هؤلاء للسجل باعتبارهم لا يمانعون في التبرع بأعضائهم ويصبحون متبرعين بأعضائهم وسيتم إخطارهم برسالة ويمكنهم ان يغيروا ذلك دائما.
الأشخاص الذين يردون على الرسالة، يمكنهم الإجابة بنعم  أو لا، ويمكنهم أيضا أن يحددوا الأعضاء أو الانسجة التي يرغبون أو لا يرغبون في التبرع بها. ويمكن لأى شخص أن يرد على الخطاب بأن شخصا أخرا سيقرر بالنيابة عنه بعد وفاته.

هل يعنى عدم الاعتراض، الموافقة على التبرع تلقائيا؟ لاـ هنالك فرق في السجل. بعد وفاة شخص لا اعتراض لديه،  يجب على الأسرة أن توافق من حيث المبدأ على أخذ الأعضاء أو الأنسجة المعنية من جثة المتوفي. ربما يبدو الاسرة أكبر مما يظهر في مشروع القانون. بعبارة أخرى، إذا كانت الأسرة معترضة على التبرع ربما لن ينزع الكثير من الأطباء الأعضاء من جثة المتوفي.

يطبق في هولندا منذ عام 1998 قانون للتبرع بالأعضاء ينص على أن أي شخص عاقل راشد يمكن أن يوافق على التبرع بأعضائه بعد وفاته، ويمكن للأشخاص أيضا أن يوكلوا هذه المهمة لشخص أخر، هنالك فرق كبير.   
يأمل مؤيدو التبرع بالأعضاء أن يوفر إقرار القانون الجديد المزيد من المتبرعين والأعضاء المتبرع بها. يضم السجل 40% من الهولنديين حاليا وهذا لا يعنى أنهم جميعا يرغبون في التبرع بأعضائهم وأنسجتهم. بعضهم أعلن عدم رغبتهم في التبرع بأعضائهم وأنسجتهم أو أنهم يرغبون في ترك الأمر لشخص أخر يقرر بالنيابة عنهم.          

الكلى

للعديد من الأشخاص ممن يعانون مشاكل في الكلى أو ما يعرف بالفشل الكلوي، قد تكون عمليات نقل وزراعة الكلى العلاج الأمثل. يكون هذا غالياً من قبل متبرعين.  ولكن لابد من توافر عدة شروط في المتبرع حتى يتم ضمان نجاح العملية. يمكن أن تكون الكلية من متبرع حي أو ميت سريرياً. ولهذا فإن القانون الجديد الخاص بالتبرع والذي يسمى " active donor registration" " لا ينطبق على المتبرعين الذين لا يزالون على قيد الحياة. طبعاً التبرع بالكلى هو عمل إنساني بالدرجة الأولى وغير إجباري. شاهد هذا الفيديو المترجم للعربية عن وظيفة وأهمية الكلى في الجسم: