ینتظر اللاجئون في هولندا وسطیاً (32) أسبوعاً حتى یعلموا إذا كان بإمكانهم لم شمل أسرتهم .هذه المدة تتجاوز المدة القانونیة بستة أسابیع، وحتى لو كان الجواب إیجابیاً فإن قلقهم عادة ما یستمر لأشهر أخرى تلیها .هذا الانتظار الطویل المُمِل یعرقل عملیة الاندماج التي تطالب الحكومة الهولندیة اللاجئ بها.

لم شمل العائلة

كان شهر تشرین الثاني لعام 2016 شهرا تاریخیاً. فقد تجاوز، في هذا الشهر لأول مرة، عددُ اللاجئین القادمین إلى هولندا عن طریق لم الشمل عددَ طالبي اللجوء: 2132 مقابل 1731.

وهذه الظاهرة الجدیدة ستستمر، إذ أن أعداد لم الشمل ما تزال مستمرةً بالنمو وخاصة عند السوریین .فقد هاجر أَّ ولَ الأمر الرجالُ خاصة إلى أوربا، والآن هم یستقدمون زوجاتهم وأطفالهم إلى هولندا.

هذا التطور یؤكدهُ بحثنا الذي أجریناه مع (223) قادما جدیدا إلى هولندا یشاركون في مبادرة "جدید في هولندا". فقد قدم اثنان من كل خمسة لاجئین طلباً للم الشمل، نصفهم كانوا ممن حالفهم الحظ حقاً والتم شملهم بأسرتهم.

وكلما تراكمت الطلبات أصبح تسییر معاملات لم الشمل أكثر بطئاً؛ فقد وصل عدد طلبات لم الشمل نهایة شهر تشرین الثاني إلى (20000) طلب في انتظار قرار من مدیریة  الهجرة والتجنیس (IND). إن تقدیم الطلب هو أحد العوائق على مضمار الحواجز الطویل جداً نحو لم شمل الأسرة .وكثیر من مقدمي الطلبات لا یصلون  إلى النهایة.

العائق 1: المدة القانونیة لتقدیم الطلب

یحصل اللاجئ على ثلاثة أشهر ابتداءً من الیوم الذي حصل فیه على الإقامة من أجل أن یقدم خلالها طلب لم الشمل .فاللاجئ الذي یتأخر في تقدیم طلب لم الشمل، لأنه لم یحصل على الإرشادات بشكل جید أو لأنه لم یفهم الإجراءات جیداً أو لأنه مصاب بالخمول أو الاضطراب النفسي، لا یحق له بعد ذلك أبداً أن یقدم طلب لم الشمل. ببساطة: سوء حظ!

العائق 2: مساعدة ضروریة للغایة

من أجل القدوم إلى هولندا عن طریق لم الشمل یحتاج أفراد الأسرة إلى تأشیرة فیزا خاصة:

"تأشیرة إذن بالإقامة المؤقتة" المدعوة(MVV)   ولكي یطلبها اللاجئ علیه أولاً أن یُحَمّل استمارة من صفحة الإنترنت التابعة للـ IND. كما یجب إرفاق الطلب بصور عدد من الوثائق كإخراجات القید وعقد الزواج، ویجب أن تُترجم هذه الوثائق وتصدق. 

لا یمكن للاجئ أن ینجح بترتیب كل هذه الأمور بدون مساعدة وتوجیه؛ إذ یحصل البالغون على مساندة من مؤسسة المساعدة القانونیة للاجئین (VVN). بینما یحصل القاصرون على مساعدة من مؤسسة الوصایة على القاصرین (NIDOS). فهما من یقوم بالتواصل مع الـ IND و یجیبان بالتعاون مع اللاجئ على الأسئلة والطلبات الإضافیة إذا طُرحت. ویقومون بالاتصال مع السفارات لكي یحصلوا على مواعید لأفراد الأسرة، كما یساعدون في تنظیم السفر إلى هولندا.

تعتمد مؤسسة المساعدة القانونیة للاجئین (VVN) في أداء هذا العمل على المتطوعین بنسبة (90%). ومَن یا تُرى یقوم بتمویل هذه المساعدة؟

 إنه "یانصیب العناوین البریدیة الوطني "(Nationale Postcode Loterij) ولیس الحكومة الوطنیة

السوري عمر السبیبي من سكان مدینة دنبوس بعد أن التم شمله بأسرته
. التقطت الصورة: ماریكة فیرخیفر

العائق 3: احتمال قبول كبیر أم ضئیل

بعد تقدیم الطلب یبدأ الانتظار الأول الطویل الذي یصیب كثیرا من اللاجئین بالهذیان. إن القانون یلزم الـ IND أن تتخذ قراراً ضمن ثلاثة أشهر، ویمكن تمدید هذه المدة في حالات فردیة بثلاثة أشهر إضافیة. ولكن منذ فترة طویلة لا تنجح الـ IND في الرد على الطلبات ضمن مدة ستة الأشهر هذه.

وكان وكیل وزارة العدل والأمن كلاس دایكهوف قد أعلن نهایة تشرین الثاني من سنة 2015  أنه ابتداءً من ذلك التاریخ سیتم الفصل بین الطلبات التي احتمال قبولها كبیر وتلك التي احتمال قبولها ضئیل؛ وذلك لكي لا یتم تجاوز المدة القانونیة لاتخاذ القرارت بشأن طلبات لم الشمل أكثر مما علیه الحال الآن .ولكن مع ذلك فقد ازداد متوسط المدة القانونیة لاتخاذ القرار ما بین شهر تشرین الأول 2015  وتشرین الأول 2016  من 19 إلى 32 أسبوعاً، بینما الحد القانوني الأقصى هو 26 أسبوعاً. هذا على الرغم من أن الـ IND ضاعفت عدد الموظفین الذین یعملون في النظر في طلبات لم الشمل حصراً. 

إن طلبات السوریین الذین استكملوا الوثائق المطلوبة من الطلبات تعتبر ذات احتمال كبیر لقبولها ، فبإمكان هؤلاء أن یتبعوا ما یسمى بالإجراءات السریعة .ولكن هذا المصطلح بحد ذاته مُضَِّ لل؛ لأن اتخاذ قرار في طلب كهذا یمكن أیضاً أن یستغرق بسهولة نصف سنة، وخلال هذه المدة لا یَسمع مُ ُّ قدم طلبِ لمّ الشمل َّ أي شيء. إن أسئلة اللاجئین عن وضع طلباتهم تأخذ حیزاً كبیرا من وقت موظفي مؤسسة المساعدة القانونیة للاجئین( VVN).

فكثیراً ما یأتي اللاجئون إلى مكتب الـ (VVN) للاستعلام عن طلباتهم للم الشمل، بینما یأسهم في تزاید مستمر وتراهم یحملون أحیاناً صوراً عن أفراد أسرتهم الذین یبكون.

أحد أعضاء "المراسل" كتب(ت) عن إحدى اللاجئات السوریات اللاتي یتواصلن معهن والتي صار لها عشرة أشهر تنتظر ولم تحصل بعد على نتیجة عن طلبها للم الشمل، بینما أُ َّ كد لها خطیاً أنها سوف تحصل على النتیجة ضمن فترة ستة أشهر. 

"هي لا تَجرؤ على أن تتخذ أي خطوة بصدد هذه المسألة، وأنا أتفهم ذلك، لأنها لا تعرف كیفیة سیر الأمور هنا، قالت لها السیدة التي تشرف علیها بأنه لیس بوسعها إلا أن تنتظر وتنتظر .هي تعلم أنها لیست الوحیدة ولكن هذا العزاء لا یخفف من حجم معاناتها الشدیدة".

واللاجئون السوریون یُعتبرون ممن حالفهم الحظ في هذه المسألة؛ إذ أن طلباتهم للم الشمل تُعامل بأولویة، فقد تبین من جواب الوزارة عن سؤالنا أن نسبة (87%) من طلبات السوریین تتم الموافقة علیها.

فاصل: قصة أحد سعداء الحظ

اذهب مرةً نهایة صباح یوم الجمعة لتلقي نظرةً إلى سعداء الحظ في صالة الوصول رقم( 3) في مطار سخیبهول، ستراها تعُّج بالرجال- نعم فجّلهم رجال- الذین ینتظرون بتشوق أن یلتم شملهم أخیراً مع زوجاتهم، مع أطفال أو بدون أطفال، بعد فراق دامَ في بعض الأحیان أعواماً.

بإمكانك أن تمیز الأشخاص الذین أتوا لاستقبال أسرهم بعد لم الشمل بسهولة بین الحشد الكبیر للأشخاص الذین قدموا لاستقبال ذویهم بعد قضاء الإجازة. ستراهم مرتدین أفضل ثیابهم وقد لمعوا أحذیتهم ودهنوا شعورهم وشواربهم وجمیعهم یحمل باقة ورد في قبضته وبعضهم یحمل حقیبة تسوق وضع فیها الهدایا. 

 

بدأَ التوتر بالتصاعد، فالرحلة رقم PC475 من استنطبول قد حطت منذ نصف ساعة. تَرى بعضَ سعداء الحظ واقفین ووجوههم مبتهجة مسبقاً، بینما آخرون یتناوبون الوقوف على كلتا القدمین بتسارُعٍ ینُّ م عن توتر ملحوظ أو تراهم یمیلون مشرئبین ما أمكن فوق الخط الحاجز عند الباب السحاب الأوتوماتیكي الذي یتدفق منه المسافرون القادمون.

أحد هؤلاء السعیدي الحظ السوري عمر السبیبي من سكان مدینة دنبوس.  َّ قدم عمر طلب اللجوء في هولندا في الشهر التاسع لعام 2015، وبعد أربعة أشهر حصل على إذن الإقامة المؤقتة، وبعد شهر من ذلك في شهر شباط 2016 قدم طلب لمّ الشمل لزوجته وابنته وأبنائه، وفي منتصف شهر أیلول حانت لحظة اللقاء. 

بالكاد نام عمر تلك اللیلة .فما الورود التي سیختارها لزوجته سلمى؟ أنّى له أن یعرف ما الورود التي تُحبها سلمى الآن، وهو لم یرها منذ سنتین. 

مع ذلك یُعد عمر ممن حالفهم الحظ، بل بإمكاننا القول إن الحظ حالفه كثیراً، فهو لا ینتظر هنا وحده، إذ تحیط به مجموعة من الأصدقاء الهولندیین: أصدقاء یسمیهم إخوتي وصدیقات یعتبرهن أخواته .هرولَ جمیعهم وراءَه عندما ه َّ ب مسرعاً إلى صالة الوصول رقم( 4) بعد أن وصلته مكالمة من ابنه الأكبر أخبره أن أفراد أسرته هناك ینتظرون قدومه دون جدوى.

أعطى الأصدقاءُ والصدیقات عمر الحریة والوقت لكي یضم زوجته وأولاده إلیه بحرارةٍ بین عربتین مُحملتین بحقائب السفر دون أن یزعجوهم باستراق النظرات، إلى أن وجهت زوجته سلمى نظراتها إلى المشجعین الهولندیین واتجهت نحوهم بخُطىً حثیثة واثقة. وهكذا التقت أسرته السوریة بأصدقائه الهولندیین. 

قالت سلمى: "أشكركم جزیلاً لأنكم اعتنیتم جیداً بزوجي".

العائق 4: عدم القدرة على الإثبات

لم یحالف الحظ كل اللاجئین كما حالف عمر. فهناك أیضاً ِّ سیئو الحظ الذین وُضعت طلباتهم على الطبقة الثانیة من الطلبات: طبقة طلبات الحالات الصعبة أو التي احتمال قبولها ضئیل.

وقد صرحت وزارة العدل والأمن فیما یتعلق بمصیرهم التصریح التالي فقط: " في حالات فردیة یمكن أن تطول مدة النظر في الطلب أو تَقْصُر ."ولكن على كل حال تكون المدة أطول بكثیر من الحد الأقصى للمدة القانونیة. 

"عدم القدرة على الإثبات" هذا هو المصطلح القانوني المستخدم عندما لا یستطیع اللاجئ أن یثبت بالوثائق المطلوبة أواصر القربى بینه وبین الأفراد الذین یرید أن یستقدمهم إلى هولندا، حینئذ یجب علیه أن یثبت ذلك بطریقة أخرى.

في هذه الحالة یمنح اللاجئ قرینة الشك، ولكن الحكومة تتعامل معه كمسبب للإزعاج، كشخص یجب تغریمه إن أمكن لأنه یكلف الحكومة مزیداً من الوقت والجهد الإداري.

ویعاني اللاجئون الإرتیریون خاصة من عدم القدرة على الإثبات، فتتم الموافقة على نسبة( 29%) من طلباتهم فقط.

  یصعبُ حقیقة على الإرتیریین أن یثبتوا أواصر القرابة، فلا یمكن لأفراد الأسرة أن یعبروا الحدود بشكل شرعي .وإن نجحوا في الوصول إلى بلد مجاور لا یكون معهم عادةً أي وثائق رسمیة .وعادة ما یقدمون عقد زواج كنسي .ولكن الـ IND لا تعترف بهذه الوثیقة. عواقب ذلك كما عبرت عنه الـ VVN : " إن الناس الذین تربطهم أواصر أسریة قویة" یستقبلون الخبر المشؤوم: "لم یتم إثبات الرابط الأسري بشكل مقنع." 

بإمكان اللاجئ أن یقدم اعتراضاً ضد هذا القرار، ولكن مضمار الحواجز یصبح عندها أطول فأطول. أحد الإرتیریین قال لعضو المراسل الذي یتواصل معه: " أرسل محام رسالةً باسمي یطلب فیها أن یطلع على ملفي وملف أسرتي بشكل كامل، فكان الرد: سنستجیب لطلبك ضمن فترةٍ أقصاها ستةُ أشهر."

العائق 5: انتظار الدور عند السفارات

إذا اتخذت الـ IND أخیراً القرار الشافي وسمحت لأفراد الأسرة المجيء إلى هولندا فسیكون عندهم ثلاثة أشهر من أجل أن یُعلموا عن أنفسهم لدى إحدى السفارات الهولندیة لكي یحصلوا على التأشیرة الخاصة بالقدوم إلى هولندا .هذا ینطبق على أفراد أسرة مقدم الطلب. 

ولكن السفارات لدیها أیضاً مدة انتظار للحصول على المواعید. فقد كانت مدة الانتظار في السفارة في بیروت في بدایة الشهر الماضي تتراوح ما بین تسعة أسابیع إلى عشرة، وفي الخرطوم ستة أسابیع .ومن أجل ما یسمى بمقابلة تحدید الهویة للتأكد من درجة القرابة وصلت مدة الانتظار في أدیس أبابا إلى اثني عشر أسبوعاً.

فاصل: رحلة مستحیلة

الرحلة للوصول إلى إحدى السفارات الهولندیة عادة ما تكون طویلة ومحفوفة بالمخاطر، بل وأحیانا مستحیلة .هذا ینطبق على سبیل المثال على زوجة السید عبد اﷲ الخلف وهو سوريّ أتى إلى هولندا عام 2015. یبلغ من العمر (23 عاماً) ویقطُن مدینة دنبوس خلف محطة القطار .تمت الموافقة على طلبه من أجل لم الشمل بتاریخ 9 من شهر أیلول 2016. ولكن من غیر المؤكد ما إذا كان سیبلغ مُناه في رؤیة زوجته مرام - صاحبة الشعر الطویل والوجه اللطیف - یوماً ما في هولندا.

ترى عبد اﷲ یعیش في تناوب مستمر بین الأمل والیأس.  فمرام تسكن عند عائلة عبد اﷲ في مدینة إدلب وهي مدینة قریبة من حلب یسیطر علیها المتمردون سیطرة تامة .والمسافة منها إلى الحدود التركیة لیست كبیرة ولكن الحدود مغلقة إغلاقاً محكماً منذ أكثر من نصف سنة .ویسقط أسبوعیاً عدد من السوریین قتلى أثناء محاولتهم عبور الحدود بطریقة غیر شرعیة. 

انقضت مدة ثلاثة الأشهر التي كان یجب على زوجته أن تُعلم عن نفسها خلالها عند السفارة الهولندیة، ولكن تم تمدیدها مرة أخرى وأخیرة بثلاثة أشهر إضافیة. 

إن الطریقة الوحیدة التي أمام مرام من أجل أن تأتي ضمن الفترة المسموح بها إلى هولندا هي أن تواجه المخاطرَ حتماً وأن تعبر الحدود التركیة

العائق 6: أنت من یتكفل بتكالیف السفر

لم الشمل مسألة مكلفة .فیجب أولاً شراء بطاقات الطائرة إضافة إلى تكالیف السفر والإقامة من أجل الرحلة إلى السفارة الهولندیة.

لا تقل عن أسبوع؛ فالسفارة هناك تأخذ الجوازات ولكنها لا تستطیع منح تأشیرة إذن الإقامة المؤقتة، والمخول بمنح تلك التأشیرات هو مكتب المساندة الإقلیمي في عمان، فالجوازات یجب أن تُرسل أولاً إلى الأردن ثم تعود إلى بیروت. 

تقدر الـ VVN تكالیف استقدام الفرد الواحد عن طریق لم الشمل بمعدل( 2000) یورو، واللاجئ هو المسؤول عن دفع تلك التكالیف .وغالباً ما یقوم اللاجئ باقتراض تلك النقود.

أحیانا یكون عنده في هولندا معارف وأصدقاء یقدمون المساندة المالیة، وهذا ما حدث مع خدیجة السوریة التي تسكن مدینة دنبوس، فقد قام أحد أعضاء "المراسل" بجمع النقود واستطاعت أن تستقدم زوجها وأطفالها الأربعة إلى هولندا.  فأفراد الأسرة الذین یحصلون على التأشیرة من بیروت مثلاً یجب علیهم الانتظار هناك لمدة وهو أمر مكلف للغاية.

العائق 7: وصلوا إلى هولندا ولكنهم ما زالوا متفرقین

بعد الوصول إلى هولندا یجب على أفراد الأسرة أن یتصلوا برقم هاتف معین لكي یحصلوا على موعد ویستعلموا أین ومتى یجب علیهم أن یُعلموا عن أنفسهم: عادة ضمن ثلاثة أیام وغالباً في مركز استقبال اللاجئین في "فینهاوسن "حیث یبقون عدة أیام یحصلون خلالها على إقاماتهم.

في معظم الحالات یلي ذلك لم الشمل الفعلي ویبدأ العیش المشترك في هولندا. ولكن أحیاناً تجري الریاح بما لا تشتهي السفن كما جرى مع السوري أیهم موزایك الذي یسكن مدینة سخایندل، فقد استقبل أیهم زوجته وأطفاله نهایة شهر تشرین الثاني في مطار سخیبهول. 

ولكن الأسرة حتى الآن لم تقر عینها بالعیش المشترك لأن أیهم لم یحصل بعد على مسكن للأسرة؛ لذلك تقیم أسرته في أحد مراكز اللجوء في مدینة أوس حتى یحصل أیهم على مسكن. 

بعد فترة وجیزة سیجتاز أیهم مضمار الحواجز هذا.

الفطرة السليمة

لم الشمل هو حق ولكنه بالدرجة الأولى قضیة تتعلق بالفطرة السلیمة. متى ما لممت شمل أسرة لاجئ فإن ذلك اللاجئ سیشعر بأنه أصبح أكثر قوةً وأكثر قدرةً على تحمل المسؤولیة وخ َّ ف عنده الشعور بالوحدة .وهذا یصب في المصلحة الشخصیة لكل أُمّة تستقبل اللاجئین. 

لجنة الاستشارة الوطنیة لقضایا اللاجئین أكدت ذلك: "إن لم شمل الأسرة بسرعة له تأثیر بالغ وأهمیة واضحة في رفاهیة أفراد الأسرة وفي اندماجهم في المجتمع أیضاً".

عندما یكون لم الشمل عسیراً یعرقل عملیة الاندماج، وهذا ما یحدث حقیقة الآن وهذا سیئ للاجئین وسیئ لهولندا.

نشكر كل القادمين الجدد و أعضاء المراسل الصحفي الذين ساهموا مساهمة مهمة لانجاح هذه المقالة بتقديمهم المعلومات ضمن إطار مبادرة "جديد في هولندا". هذه المقالة هي جزي من مبادرة : جديد في هولندا. لم نكن لنتمكن من القيام بهذه المبادرة لولا المساهمة المالية التي تقدمها مؤسسة:  Stichting Dioraphte