جمعت حملة التبرعات على حساب خيرو 555 لصالح ضحايا المجاعة في افريقيا عشرة ملايين يورو حتى الان.وهنالك المزيد من الاخبار لمنظمات الاغاثة المتعاونة : ستنظم حملة وطنية واسعة تشارك فيها محطات التلفزيون والاذاعة لجمع التبرعات في 29 مارس. لم يتضح بعد ماذا سيحدث في ذلك اليوم بالضبط.
الاستعدادات للحملة قد بدأت بالتواصل مع المدارس، الاتحادات والجمعيات، الروابط الرياضية والافراد

هذا هو النص الذي سيصاحب الحملة.

كارثة. ملايين البشر يواجهون المجاعة في جنوب السودان، شمال نيجريا، الصومال واليمن. يموت الاطفال الآن من نقص الغذاء وهنالك مشاهد لا يتحملها أحد. هؤلاء الناس يحتاجون لعونك. بإغاثتك للمحتاجين ننقذ حياة الملايين من البشر.  أنقذوا حياة الناس، تبرعوا للغذاء تبرعوا إلى خيرو 555

أنقذوا حياة الجوعى!!

هنالك حاجة ماسة للكثير جدا من الاغاثة في اليمن وشمال شرق نيجريا وجنوب السودان. حيث يترنح 20 مليون شخص على حافة المجاعة. وأكدت منظمات الاغاثة أن الكثير من بلدان اوربا ايضا شهدت حملات ممثاثلة لجمع التبرعات لضحايا المجاعة في افريقيا.
بسبب الجفاف الشديد المتواصل يواجه الملايين من البشر خطر المجاعة في القرن الافريقي. وتخشى منظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة من حدوث كارثة انسانية.
في موسم الامطار السابق من اكتوبر إلى ديسمبر الماضي هطلت امطار تبلغ ربع المعدل المعتاد في القرن الافريقي، الواقع شرق القارة الافريقية.

الصومال

في الصومال اعلنت منظمة الزارعة والاغذية العالمية إنذارا مبكرا بالمجاعة.
مات 260 الف صومالي بالمجاعة الطاحنة التي ضربت البلاد في العام 2011. وهي اخر بلد شهدت مجاعة في العالم. وقد صرحت الكثير من الحكومات والمنظمات الدولية حينها بأن هذا "لن يحدث مرة اخرى أبدا"
 وقالت ماريا هيلينا سيموو نائبة مدير منظمة الزارعة والاغذية العالمية " لا يمكننا ان ننتظر حتى حدوث كارثة ممثلة لما حدث عام 2011".
لكن الجفاف القاسي الناجم عن التغييرات المناخية يهدد من جديد حياة مئات الالآف من الصوماليين. ارتفع عدد الاطفال الذين يعانون من سوء تغذية شديدة جدا في فبراير الماضي إلى 185 الف طفل.

خلطة مميتة

وأعلنت منظمة اوكسفام نوفيب أن هذه الدول تعاني من مزيج قاتل من التغييرات المناخية والجفاف والفقر والعنف.  وتعيد هذه الحملة لانقاذ الجوعى في افريقيا إلى الاذهان إلى حملة مماثلة عام 1985 حيث جمع مبلغ 150 مليون جنيه استرليني في العرض الموسيقى المعروف "نحن العالم"  الذي استمر 16 ساعة لصالح حملة مكافحة المجاعة بهدف جمع مليون واحد فقط من الجنيهات الاسترلينية.