لا يقيم جميع القادمين إلى هولندا فيها بطريقة شرعية. وتعتبر حياة المهاجرين غير الشرعيين في هولندا حياةً ملؤها القلق وعدم الأمان، بل ويمكن حتى أن تكون محفوفةً بمخاطر حقيقية. فالمهاجرون غير الشرعيين لا يجرؤون على التوجه إلى الشرطة في حال تم تهديدهم من أحد المجرمين، كما أن خوفهم الدائم من الطرد خارج البلاد يمكن أن يدفعهم للقيام بتصرفات يائسة.



شاهد القصص التي اكتشفها إيريك ومارك أثناء زيارتهم للغانيين المقيمين في مقاطعة نورد هولاند: