كان لاحتلال هولندا من قبل ألمانيا النازية عواقب وخيمة على المواطنين والبلاد، وفيما يلي بعض الأمثلة:

1-        الحرية
لم تكن هناك حرية صحافة وفرضت الرقابة على حرية التعبير، ولم تكن الصحافة تجرؤ على نشر ما تريد وكان المحتلون الألمان هم الذين يحددون ما ينشر وما لا ينشر.

2-        الغذاء

تم وضع نظام للتوزيع بسبب نقص الغذاء والملابس وغيرها من السلع، استخدمت قسائم توزيع المواد الغذائية والسلع بـ"عدل" للسكان. (الصورة: بطاقات تموينية)

3-        المقاومة
خلال فترة الاحتلال نُفذت عمليات مقاومة سلبية وإيجابية. المقاومة السلبية تعني عدم إطاعة الألمان والاستماع لأخبارهم بل متابعة راديو (بي بي سي) والصحف السرية بطريقة غير شرعية، ونشر شعار ""البرتقالي عاليا"".
 
كانت المقاومة الإيجابية النشطة خطيرة العواقب. تخيل على سبيل المثال: طباعة الصحف غير قانونية، تزوير وثائق لليهود ومساعدة المختفين، مساعدة الحلفاء وتنفيذ هجمات ضد الألمان والمتعاونين. ومن الأمثلة الشهيرة للمقاومة النشطة إضراب فبراير.

4-        اليهود
 بدأ الألمان بملاحقة اليهود بقوة واتخذوا إجراءات معادية للسامية. فرض على اليهود ارتداء نجمة داود على ملابسهم. لم يسمح لهم بارتياد أماكن معينة والسكن حيث يشاؤون.

5-        التعاون
خلال فترة الاحتلال، حصل النازيون على المساعدة من بعض الهولنديين من مؤيدي ""الحركة الوطنية الاشتراكية الهولندية"" التي كانت تتعاطف مع هتلر وتدعم حكومته.

6-        شتاء المجاعة
 شهد العام الأخير من الحرب شتاءً قاسياً جداً (1944-1945)، خصوصاً في مدن غرب هولندا حيث كانت المواد الغذائية والوقود نادرة. توفي بين 15000 و 25000 مواطن هولندي جوعاً.


في هذا الفيديو تتابع قصة حياة بعض الناس خلال سنوات الحرب. بعض شهود العيان يتحدثون عن الحياة اثناء الاحتلال.

قسائم الطعام

فيديوهات اخرى حول الحرب العالمية الثانية: