أبدى الكثير من الهولنديين مقاومتهم للاحتلال الألماني خلال الحرب العالمية الثانية بطرق ووسائل عديدة.

* التجسس
جمعت فرق المقاومة الكثير من المعلومات عن الألمان في هولندا والخارج. وكان الغرض من التجسس هو مد الحلفاء بالمعلومات من الأراضي المحتلة.

*إعادة طواقم الطائرات
كان من المهم ضمان عدم وقوع طياري قوات الحلفاء الذين تسقط طائراتهم في يد الألمان. وكان انقاذهم وإعادة إرسالهم إلى البلدان المحايدة من مهام المقاومة. كما تم حماية الكثير من نشاط المقاومة واليهود بهذه الطريقة.

التخريب*
عقب إنزال نورماندي الشهير، وخاصة بعد تحرير جنوب هولندا في خريف عام 1944، بدأت جماعات المقاومة، بقيادة الأمير بيرنهارد، علميات تخريب شبكات السكك الحديدية وغيرها من البنى التحتية بهدف الحد من العمليات الألمانية.

* اغتيال الألمان وجهاز الأمن القومي الموالي لهم

نفذ نشطاء المقاومة الهولندية هجمات واغتيالات ضد عملاء النازية والمتعاونين مع جهاز الأمن القومي.
 

الإجراءات النازية المضادة


"كان جهاز المخابرات السرية الألمانية سلاحا قويا ضد المقاومة الهولندية. حاولت المخابرات الألمانية باستمرار إلقاء القبض على قادة فصائل المقاومة وطال عقابهم أيضا العديد من المدنيين الأبرياء. على سبيل المثال، خلال هجوم على قرية بوتين تم ترحيل جميع الرجال تقريبا وقتل 550 شخصا منهم عقابا على إطلاق نشطاء المقاومة النار على سيارة للنازيين."
 

المزيد من الفيديوهات حول الحرب العالمية الثانية في هولندا: