بعد أسبوعين تقريباً سيتم إنهاء العمل ببطاقة السفر الجماعي ذهاباً وإياباً الرخيصة التي تصدرها شركة السكك الحديدية الهولندية "إن إس". ويأتي هذا القرار نتيجة لاستخدام هذه البطاقة في كثير من الأحيان بطريقة تخالف الهدف المرجو منها عند إصدارها لأول مرة في عام 2013.
لذلك فإن الشركة ستلغي العمل بالبطاقة اعتباراً من 15 يناير/كانون الثاني الجاري وستحل محلها "تذكرة إن إس الخاصة بالمجموعات" (NS Groepsticket) التي تعمل بصورة مختلفة ستجعل من هذه البطاقة أقل جاذبية بالنسبة للكثيرين ممن يستخدمون بطاقة السفر الجماعي بشكلها الحالي.

يتعين على الراغبين باستخدام هذه التذكرة السفر معاً على متن نفس القطار، كما أن التذكرة صالحة لرحلة واحدة فقطـ، وعدد أفراد المجموعة بات يقتصر على 7 أشخاص فقط بدلاً من 10.

فيسبوك!

المسافرون الذين يستخدمون بطاقة السفر الجماعي ذهاباً وإياباً الحالية لا يتعين عليهم السفر بالقطار معاً. حيث يتفق هؤلاء حالياً مع مسافرين آخرين عبر شبكة فيسبوك للسفر بشكل أرخص، وفي حال تمكنوا من تشكيل مجموعة من 10 أشخاص يمكن عندها لكل منهم أن يتجول في جميع أنحاء البلاد مقابل 7 يورو فقط.

كما ظهر العديد من الوسطاء الذين يقومون ببيع بطاقات السفر الجماعي هذه على نطاق واسع ويتقاضون عمولة مقابل ذلك. الأمر الذي يتعارض مع الشروط التي تعتمدها شركة "إن إس". ناهيك عن أن بعض المسافرين تعرضوا لعمليات احتيال من قبل هؤلاء الوسطاء، حيث قاموا بدفع ثمن بطاقة سفر جماعي دون أن يحصلوا عليها.

وتأمل شركة "إن إس" من خلال تذكرة السفر الخاصة بالمجموعات الجديدة أن تتمكن من تجنب حالات إساءة الاستخدام المشابهة. حيث يتعين على الراغبين باستخدام هذه التذكرة السفر معاً على متن نفس القطار، كما أن التذكرة صالحة لرحلة واحدة فقطـ، وعدد أفراد المجموعة بات يقتصر على 7 أشخاص فقط بدلاً من 10. وهو ما من شأنه أن يصعّب جداً على الوسطاء المتاجرة بالتذكرة الجديدة.