الأطفال المعنّفون لديهم فرصة أكبر في الحصول على الإقامة

, NOS

الأطفال الأجانب الذين يخضغون للمراقبة من قبل منظمة حماية الأطفال "Kinderbescherming" لديهم فرصة أكبر في الحصول على حقّ الإقامة في هولندا. هذا يشمل أيضاً الرعايا الإجانب الذين كانوا شهوداً للشرطة أو النيابة العامة على حوادث الاعتداء على هؤلاء الأطفال، بحسب ما أفادت وزيرة الدولة أنكيه بروكيرس في البرلمان قبل يومين.

فقد تمّت إضافة أطفال العائلات التي تعاني من المشاكل والشهود الذين تمّ تهديدهم لمساعدتهم الشرطة والنيابة إلى القائمة الخاصة بفئات الأجانب المؤهلين للحصول على تصريح الإقامة لأسباب إنسانية.   

منذ بداية أيّار/مايو الماضي لم يعد لوزير الدولة للعدل والأمن صلاحية إضافية لمنح أصحاب "الحالات المروّعة" حقّ البقاء في هولندا. لكنّه لايزال ممكناً منح تصاريح الإقامة "لأسباب إنسانية".

ضمن هذه الفئات الجديدة يتم التأكّد دائماً إذا ما تحسّنت الحالة التي حصل الضحايا على أساسها على حقّ الإقامة. ففي حال اختفى التهديد الذي يتعرّض له الأطفال والشهود يجب عليهم مغادرة هولندا فوراً.