دعا عضو البرلمان الهولندي عن حزب CDA المسيحي الديمقراطي مارتين فان هيلفرت الحكومة الهولنديّة إلى تنحية اعتراضاتها الأخلاقيّة على الديكتاتور السوري بشّار الأسد والبدء بمحادثات معه لمحاكمة مقاتلي داعش الهولنديين في سوريا نفسها. هذا هو الحلّ الوحيد وفقاً له، لجعل محاكمتهم في المنطقة ممكنة.

ولا تملك هولندا أي صلات دبلوماسية مع النظام السوري منذ آذار عام 2012. لكنّ فان هيلفرت يقترح على الحكومة الهولندية في تصريح له نشرته جريدة التلغراف اليوم، أن تعتمد طريقة عمل مختلفة: "يمكننا أن نواصل القول: يا له من رجل مخيف، هذا الأسد، لكن هذا لن يساعدنا في النهاية".

وتتماشى دعوة النائب البرلماني مع النقاش الدائر في هولندا حالياً، حول ما إذ كان سيتمّ نقل أطفال مقاتلي داعش الهولنديين إلى هولندا أم لا. فقد أكّد القضاء الهولندي في حكم جديد هذا الأسبوع، أنّ على الدولة الهولنديّة أن تبذل جهود جدّية لإعادة 56 طفل لـ 23 امرأة من زوجات مقاتلي داعش، متواجدين حاياً في المخيمات الكردية في شمال سوريا إلى هولندا. لكنّ الحكومة أكّدت أنّها ستقوم باستئناف هذا الحكم القضائي.

وقد وجّه مارتن فان هيلفرت نداءه إلى الحكومة التي يشكّل حزبه جزءاً منها، أثناء مناقشة ميزاينة الشؤون الخارجية في البرلمان الهولندي صباح اليوم.