أمستردام أولاً.. إيجارات المنازل في هولندا إلى ارتفاع

, NOS

ارتفعت أسعار إيجارات المنازل في تموز/يوليو من هذا العام بنسبة 2,5 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. هذا ما أظهرته أرقام المكتب المركزي للاحصاء (CBS) التي تمّ نشرها مؤخّراً. كما ارتفع بدل إيجار السكن الاجتماعي التي تقدّمه الجمعيات السكنية بنسبة 2 بالمئة.

أمّا بدل إيجارات المنازل التي يتمّ استئجارها من ملّاك خاصين، فقد ارتفع بنسبة أعلى وصلت إلى 3,3 بالمئة عن العام الماضي. تقليدياً، تعدّل أسعار الإيجارات كل عام في شهر تموز/يوليو.

يعدّ متوسط الارتفاع الذي شهدته إيجارات البيوت هذا العام، والذي بلغ 2,5 بالمئة امتداداً للارتفاع الذي شهدته الإيجارات خلال الأعوام العشرة الأخيرة بشكل عام، والذي  بلغ 2,6 بالمئة عن العقد السابق.

وقد وصل ارتفاع إيجار المنازل، في حال تغيّر ساكنيها، إلى نسبة أعلى بكثير من المتوسط، حيث بلغ 8,2 بالمئة. لكنّها تظلّ أقلّ من نسبة ارتفاع العام الماضي، التي بلغت 9,6 بالمئة. ففي حال تغيّر شاغلي العقار يملك الملّاكون حريّة أكبر في رفع الأسعار والتحايل على القوانين.

ويبقى معدل الزيادات في أسعار الإيجارات أقلّ بكثير من الحد الأقصى المسموح به. بالنسبة للمستأجرين الحاليين فإنّ الزيادة في الأسعار يتمّ تحديدها على أساس التضخم والدخل ورسوم إضافية. تمّ تحديد الزيادة الأقصى لهذا العام حتى نسبة 4,1 و 5,1 بالمئة.

إضافة إلى ذلك، فإنّ إيرادات شركات البيوت تحدّها أيضاً نسبة زيادة قصوى، تم تحديدها هذا العام بـ2,6 بالمئة عن العام الماضي. لكنّ هذا القانون لاينطبق على المنازل المستأجرة بشكل حرّ وفردي. في هذه الحال اُعتبرت المنازل التي تجاوز بدل إيجارها الـ 72,42 يورو غير منتمية للسكن الاجتماعي.

هناك أيضاً اختلاف بين المناطق. فقد حققت أمستردام وروتردام نسبة الارتفاع الأعلى على مستوى البلاد، كما هو الحال منذ سنوات. فقد ارتفعت بدلات الإيجارات في أمستردام بنسبة 3,4 بالمئة وفي روتردام بنسبة 3,2 بالمئة عن العام الماضي.

أما على مستوى المقاطعات، فقد جاءت مقاطعة شمال هولندا في المرتبة الأولى في ارتفاع أسعار الإيجارات بنسبة 3,1 بالمئة. أمّا المرتبة الأخيرة فقد كانت لمقاطعة درينته، التي شهدت ارتفاعاً في أسعار الإيجارات بنسبة 1,9 بالمئة فقط.