ماكسيما تتجاهل مقتل خاشقجي وتلتقي محمد بن سلمان

, حازم درويش

انتقادات واسعة تعرّضت لها الملكة الهولنديّة ماكسيما بعد لقائها بولي العهد السعودي محمد بن سلمان على هامش قمة مجموعة العشرين التي انعقدت نهاية الأسبوع الماضي في مدينة أوساكا اليابانية.

الملكة التي شاركت في القمة بوصفها مبعوثاً أممياً خاصاً لـ"للتمويل الشامل للمشاريع" ناقشت مع بن سلمان تمكين المرأة في السعودية من بين "أمور أخرى كثيرة كانت على الطاولة" بحسب مركز التواصل الدولي السعودي الرسمي في حسابه على تويتر.

اللقاء الذي تمّ استقباله في وسائل الإعلام السعودية باحتفاء بالغ جاء بعد أشهر قليلة فقط من جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول والتي أشارت أنييس كالامار مقررة الأمم المتحدة الخاصة في تقريرها الأسبوع الماضي إلى مسؤولية السعودية عن مقتله. ودعت إلى مزيد من التحقيقات لتحديد مسؤولية ولي العهد السعودي عن هذه الجريمة.

الاحتفاء البالغ في وسائل الإعلام السعودية باللقاء يأتي في إطار محاولات محمد بن سلمان الحثيثة لتجاوز أزمة اتهامه بمقتل خاشقجي  وتداعياته العالمية كما تشير وسائل إعلامية عربية عديدة. في هذا الإطار يلفت محاولة قناة "العربية" السعودية تضخيم فحوى اللقاء بين الملكة وولي العهد السعودي والسعي لاعطائه صفة اللقاء الرسمي.

فقد ذكرت "العربية"  أنّ اللقاء "بحث مجالات التعاون بين المملكة وهولندا، والسبل الكفيلة بتطويرها وتعزيزها". كما حرصت على تأكيد أنّ خمسة وزراء سعوديين حضروا اللقاء من بينهم وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير ووزير الطاقة خالد الفالح.

وهذا يأتي على الضد من المحاولات الرسمية الهولندية التي سعت لتقييد فحوى اللقاء ودلالاته والتأكيد أنّه جاء في إطار مهمة ماكسيما كمبعوثة دولية لـ "تمويل التنمية الشامل" وأنّ هذا فقط ما تناولته المحادثات مع بن سلمان.

في مقابل وسائل الإعلام السعودية ذهبت وسائل إعلامية عربية إلى انتقاد اللقاء والتعبير عن دهشته منه. وحرصت على نقل الانتقادات الحادة التي وجهتها أنييس كالامار للقاء ومضمونه. وتجاهله لجريمة قتل خاشقجي.
قناة الجزيرة حرصت بشكل خاص على إرفاق خبرها عن اللقاء بتفاصيل عن مقتل خاشقجي والاتهامات الأممية لمحمد بن سلمان بقتله. كما أظهرت الاختلاف بين تصريح الجهتين عن مضمون المباحثات.

ومن اللافت للنظر أنّ الكثير من وسائل الإعلام العربية عادت مع هذا اللقاء لتقدّم تفاصيل عن ماكسيما وحياتها وزواجها وأصلها الأرجنتيني كما عن والدها "الذي لم يتمكّن من المشاركة في حفل زفافها" الهولندي.