يجب توفير المزيد من مراكز طالبي اللجوء في غرب هولندا

, ترجمة سومر العبدالله

يجب أن يكون استقبال طالبي اللجوء في السنوات القادمة أكثر انتشارًا في هولندا، كما يجب خاصة إنشاء مراكز استقبال جديدة في غرب البلاد. حسبما قال ميلو سخونماكر مدير منظمة COA لراديو NOS Radio1 Journaal.

تستقبل المنظمة الآن حوالي 24000 طالب لجوء في سبعين مركزًا، هناك بين العشرة إلى الـ15 مركزاً منهم في راندستاد. ويريد سخونماكر توزيع أفضل لعدد من مواقع الاستقبال في جميع أنحاء هولندا. ووفقاً له، فأنه من المهم أن يتم استقبال طالبي اللجوء بالقرب من البلدية حيث سيعيشون فيها إذا حصلوا على تصريح إقامة. ويضيف: "بهذه الطريقة، تتواصل البلديات مع حاملي الإقامة مبكراً". "وسوف يندمجون بشكل أسرع، ويجدون عملاً بسرعة وبالتالي يعتمدون بشكل أقل من المعتاد على المساعدات الإجتماعية. وهناك العديد من المزايا لذلك."

ستكون هناك حاجة إلى المزيد من الأماكن في الفترة المقبلة، كما أن طالبي اللجوء يبقون لفترة أطول في مراكز الاستقبال. ووفقاً لسخونماكر، فإن الـIND متأخرة في معالجة الطلبات، وحاملي الإقامة يحصلون بصعوبة على منازل صالحة للإيجار.

عبء البلدان الامنة:

يجب أن ينتهي المطاف بطالبي اللجوء من بلدان آمنة مثل المغرب والجزائر في مراكز استقبال منفصلة. "ليس لديهم في الحقيقة أي عمل في مراكز استقبال اللاجئين في هولندا، فهم بالكاد يمكنهم الحصول على تصريح إقامة."

"بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من الأشخاص من تلك المجموعة يتسببون في إزعاج موظفينا، والمقيمين والسكان المحليين. نريد حقًا التخلص من ذلك." سخونماكر يفكر في بيئة تشبه السجن، حتى يتمكنوا "من العودة بسرعة".

يأمل مدير الـCOA في أن يكون رؤساء البلديات أكثر ميلاً إلى فتح مراكز استقبال في حال تم فصل متسببي الإزعاج بشكل أفضل عن طالبي اللجوء العاديين. هناك بالفعل مركزي استقبال لطالبي اللجوء المتسببين بالإزعاج في امستردام وهوخفين، ولكنهما سوف يغلقان.