سحب ترخيص جامعة أوروبا الإسلامية للعلوم التطبيقية في روتردام

لم يعد مسموحاً لمؤسسة تعليمية في روتردام بتسمية نفسها بـ "جامعة علم تطبيقية" (hogeschool) بعد اليوم. يتعلق الأمر بـ "جامعة أوروبا الإسلامية للعلوم التطبيقية" (EIUAS) التي كانت قد خسرت قبل فترة امتياز منح الدرجات العلمية كدرجة الماجستير.

قررت الوزيرو فان إنغيلزهوفن ذلك بعد تحقيق من قبل هيئة الرقابة على التعليم خلص إلى وجود مشاكل إدارية ومالية في المؤسسة. علماً أن المؤسسة لم تعد تُعطى فيها أي دروس منذ شهر فبراير/شباط الماضي بعد إفلاسها.

كانت جامعة أوروبا الإسلامية للعلم التطبيقية منذ فترة تحت مجهر هيئة الرقابة. ففي عام 2016 بدأ جهاز الاستخبارات والتحريات المالية FIOD تحقيقاً بحق المؤسسة، وبعد سنة تطرق التحقيق إلى تأثير الفساد على إدارة المؤسسة ووضعها المالي.

لا تحسن

قاد التحقيق إلى تقييم سلبي: لم تتمكن المؤسسة على مدار سنوات عدة من تقديم تقييم لوضعها المالي كما أن ميزانيتها لم تكن واقعية. لذلك فقد وضعت جامعة أوروبا الإسلامية للعوم التطبيقية تحت إشراف مشدّد. وقد تبين خلال فصل الخريف الماضي أن الوضع لم يتحسن. حصلت المدرسة على فرصة ثانية أيضاً لإدخال تحسينات، لكن مع ذلك لم تحدث تغييرات كافية.

إذا أرادت المؤسسة المفلسة البدء مجدداً، فيجب على المدرسة أن تقدم من جديد طلباً للحصول على حق منح الدرجات العلمية. يذكر أن جامعة أوروبا الإسلامية للعلوم التطبيقية كانت تقدم دراسة الماجستير "الرعاية الروحية الإسلامية" المعترف بها. بضعة عشرات من الطلاب اتبعوا هذه الدراسة خلال فصل الخريف الماضي.