ليس من حق أحد حرمان أطفال اللاجئين من التعليم

, ترجمة سومر العبدالله

العطلة الصيفية انتهت، ولذلك فإن المدارس فتحت أبوابها من جديد، وعاد التلاميذ إلى مقاعد الدراسة. بالنسبة إلى بعض التلاميذ، فإنه من الجيد بالنسبة لهم رؤية معلميهم وأصدقائهم مجدداً، بينما يفضل أطفال آخرون قضاء أسابيع أخرى في الإجازة ويشعرون بخيبة أمل لأن عليهم العودة إلى المدرسة. ولكن بغض النظر عن طريقة نظر الأطفال لبداية العام الدراسي الجديد، هناك شيء واحد مؤكد: يجب على كل طفل أن يذهب إلى المدرسة وبإمكانه الذهاب إليها. حيث يُطلب من جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و16 عاماً الالتحاق بالمدارس، كما أن حق التعليم هو حق إنساني وأساسي يجب أن تضمنه الحكومة.

لا توجد أماكن:

ولكن ماذا لو لم يكن هناك مكان لتلاميذ آخرين في المدرسة؟ هذا ماحصل بعد انتهاء العطلة الصيفية عام 2018، لمجموعة من أطفال كانوا يقيمون مع أهاليهم في مركز استقبال للاجئين. وقف هؤلاء الأطفال أمام أبواب الفصول الدراسية، وهم مليئين بالرغبة في الدخول إلى الفصول الدراسية أيضاً. لكن المدرسة كانت ممتلئة. في معظم المدارس وفي غضون عدة أسابيع تم بالفعل منح الأطفال إمكانية الوصول إلى التعليم. لكن مجموعة من حوالي 50 طفلاً في سن التعليم الإلزامي لم تتمكن من الحصول على هذا الحق وانتظر الأطفال شهوراً طويلة.

من جانبهم اتصل عدد من آباء هؤلاء الأطفال بمكتب المساعدة في الدفاع عن حقوق الطفل التابع لمنظمة Defence for Children، وحينها قامت المنظمة بتذكير الوكالة المركزية لاستقبال طالبي اللجوء COA والبلديات عدة مرات بأنهم ملزمون بتأمين حق التعليم لهؤلاء للأطفال. كما أشارت المنظمة بأنها ستتخذ إجراءات قانونية إضافية إذا لم يتم الوفاء بهذا الالتزام.

وقد وعدت منظمة الـCOA بالوفاء بهذه المتطلبات كما وعدت بالسماح لجميع الأطفال بالذهاب إلى المدرسة. ومع ذلك، فقد استغرق الأمر حتى أبريل\ نيسان 2019 قبل أن يحصل جميع الأطفال من مركز طالبي اللجوء على التعليم. من الجيد جداً أنه بإمكان الأطفال الذهاب إلى المدرسة مؤخراً، لكن حقيقة أنهم لم يتمكنوا من الذهاب إلى المدرسة لعدة أشهر لا تزال تشكل انتهاكًا لحقوقهم. إن الحق في التعليم هو، في النهاية، حق إنساني أساسي يجب أن تضمنه الحكومة.

الحق في التعليم:

في هولندا ، يجب على جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 16 سنة الالتحاق بالمدرسة. لا يهم ما إذا كان لديهم تصريح إقامة أم لا. وفقًا لوزارة التعليم والثقافة والعلوم، تهدف السياسة الهولندية إلى منح الأطفال اللاجئين والمهاجرين إمكانية الوصول إلى نظام التعليم الهولندي في أسرع وقت ممكن، ولكن في موعد لا يتجاوز ثلاثة أشهر.

هناك حرمان من التعليم؟ بلّغ عن ذلك فوراً:

للأطفال اللاجئين والمهاجرين الحق في التعليم، بغض النظر عن وضعهم القانوني. هل تعرف أطفالاً لا يحصلون على التعليم؟ قم بالإبلاغ عن ذلك إلى مكتب المساعدة في الدفاع عن حقوق الأطفال التابع لمنظمة Defence for Children.