تريد مدينة روتردام الحد من عروض الوجبات السريعة في المدينة. هذا واحد من التدابير المنصوص عليها في اتفاقية المدينة لتحسين صحة القاطنين فيها. يقول عضو البلدية عن حزب CDA سفين دا لانجن أنه "في مركز المدينة أصبح الحصول على الهامبرغر أسهل من الحصول على تفاحة".

وأضاف بأن البلدية تريد من سكان روتردام "أن يكونوا قادرين حقاً على الاختيار من بين مجموعة متنوعة من المواد الغذائية". ولهذا السبب تم الاتفاق مع العشرات من المؤسسات على تقديم طعام صحي في المستشفيات والمدارس والمراكز الإجتماعية وغيرها. ويجب أن يكون هناك المزيد من صنابير مياه الشرب  في المدينة كبديل للمشروبات التي تحتوي على السكر.

فقر:

تظهر الأبحاث أن نصف السكان في روتردام يعانون من زيادة في الوزن. ويعتبر دا لانجن أن الفقر يعتبر سبباً رئيسياً لذلك، "يوجد الكثير من الأشخاص الذين لا يملكون المساحة والوقت والمال الكافي لاتخاذ خيارات صحية. علاوة على ذلك، فإن العيش في المدينة ليس دائماً صحي".

في السنوات الأخيرة، ازداد عدد مطاعم الوجبات السريعة في المدينة زيادةً حادة. وتعتزم البلدية تحديد المزيد من المناطق التي لا يُسمح فيها بالأكشاك، وذلك لمنع إنشاء أكشاك جديدة للوجبات السريعة. كما ستقوم البلدية أيضاً في التحقيق فيما إذا كانت سياسة الترخيص تحفز على بيع الأغذية الصحية. في هذا الشأن قال عضو البلدية: "إذا تمكنا من الحد من السمنة، سأكون سعيداً للغاية".

تتماشى خطط المدينة مع أهداف الاتفاقية الوطنية للوقاية، والتي تريد الحكومة من خلالها الحد من التدخين والسمنة وتعاطي الكحول، وقد ترجمت البلدية هذه الأهداف إلى نهج محلي.

إضافة إلى ذلك، تطالب كل من البلديات: روتردام، وأمستردام، وأوترخت من وزير الدولة Blokhuis إلى فرض ضريبة على المشروبات الغازية.