الاثنين 23 مارس/آذار 2020
بناء على نصيحة من (RIVM) المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة، قررت الحكومة اتخاذ إجراءات إضافية للحد من انتشار فيروس كورونا. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي جمع كل من رئيس الوزراء روته والوزراء دي جونج وغرابرهاوس وفان رين.

الإجراءات المتخذة والجديدة هي:

  • ابقى في بيتك إلا إذا لم يكن بمقدورك العمل في بيتك، أو يتوجب عليك إحضار حاجياتك من المتجر، أو لرعاية الآخرين. يمكنك الخروج قليلاً وتنشق الهواء الطلق، لكن لا تفعل ذلك ضمن تجمع من الأشخاص. احرص دائماً على الابتعاد عن الآخرين (1.5 مترعلى الأقل) وتجنب الأنشطة الاجتماعية والتجمعات. حتى في المنزل: يجتمع ثلاثة أشخاص كحد أقصى بهدف الزيارة مع المحافظة على المسافة 1.5 متر.
  • إذا كنت تعاني من السعال أو مصاب بالزكام فيجب عليك: البقاء في المنزل. إذا أصبت أيضاً بالحمى، يجب على جميع أفراد الأسرة البقاء في المنزل من الآن وصاعداً. يتم استثناء الأشخاص الذين يعملون في أماكن حساسة أوحيوية، ما لم يكونوا مرضى.
  • جميع أنواع التجمعات ممنوعة حتى الأول من يونيو/حزيران (بدلاً من 6 أبريل)، حتى في حال كان المجتمعون أقل من 100 شخص. هناك استثناء من الجنازات وحفلات الزفاف الكنسية، والتي سيتم تقديم المزيد من المعلومات عنها لاحقاً.
  • يُطلب من المتاجر ووسائل النقل العام اتخاذ تدابير لضمان المحافظة على مسافة 1.5 متر.
  • يمنع كل من يعمل في مجال الحلاقة والتجميل والمهن التي تعتمد على الاتصال المباشر من مزاولة مهنته حتى 6 ابريل/نيسان. أما بالنسبة للمعالجين الفيزيائيين يجب العمل عن طريق مكالمات الفيديو قدر المستطاع.
  • تخضع الملاهي الليلية الآن لنفس الإجراءات التي تخضع له منافذ الأطعمة والمشروبات وستغلق في 24 مارس 2020.
  • في مواقع مثل الحدائق، يجب اتخاذ الإجراءات والحفاظ على مسافة 1.5 متر. مع امكانية إغلاق هذه المواقع في حال عدم التزام الناس بالإجراءات.
  • • يمكن لرؤساء البلديات تحديد المناطق التي يُحظر فيها التجمع مثل الحدائق أو الشواطئ أو الأحياء.  في حال تجمع 3 أسخاص أو أكثر مع عدم المحافظة على مسافة 1.5 متر سيتم التحفظ عليهم. ويتم استثناء الأشخاص في الأسرة الواحدة.
  • يتم استثناء الأسواق من هذ الإجراءات لأنها جزء أساسي من السلسلة الغذائية. ومع ذلك، يجب على البلديات ورؤساء الأسواق النظر في كيفية ضمان المسافة الكافية.
  • تريد الحكومة تطبيق التدابير بشكل أفضل. هذا هو السبب في إعطاء رؤساء البلديات امكانية العمل بسرعة وسهولة أكبر من خلال قانون الطوارئ. يمكن لرؤساء البلديات إغلاق مواقع محددة، مثل المنتزهات والشواطئ وأماكن التخييم. كما يمكن فرض الغرامات.
  • التدابير المعلنة سابقا ستبقى سارية المفعول.

تتماشى التدابير مع النهج الهولندي للحد من انتشار الفيروس، وهذا النهج يهدف إلى المحافظة على تقديم الرعاية للأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة. يعتمد النهج والتدابيرعلى مشورة الخبراء، الذين يجتمعون في فريق إدارة التفشي برئاسة ياب فان ديسل ، مدير مركز مكافحة الأمراض المعدية في RIVM.