أعلنت الحكومة يوم الأحد 15 مارس/آذار عن إجراءات إضافية للحد من انتشار فيروس كورونا قدر الإمكان. هذه التدابير لها تأثير على جميع المرافق الحياتية وبالتالي على الIND أيضاً.

حيث تعطل تنظيم عقد الجلسات والمقابلات. هذا ينطبق على كل من مقابلات اللجوء والطلبات العادية. هذا الإجراء سيستمر حتى 6 أبريل/نيسان. حتى ذلك التاريخ، سيقتصر عمل مكتب IND على معالجة الأمور العاجلة. وسيتم الإعلان بشكل دقيق عن أي إجراءات أو تدابير أخرى سيتم اتخاذها عبر موقع الIND. ونتيجة للظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، والإجراءات المتخذة من قبل الحكومة قد لا يتم البت في القرارات خلال الفترات القانونية.

إن عملية اللجوء مهمة جداً، ولكنها ليست ملحة كما هو حال الصحة، والشرطة، والاطفاء. قد تستغرق المقابلات مع طالبي اللجوء ساعات طويلة وقد تنطوي على هذه المقابلات مخاطر كبيرة كإصابة جميع المعنيين بالأمر. مع الأخذ بعين الاعتبار حقيقة أن هؤلاء الأجانب قد سافروا عبر بلدان أوروبية عدة، ومن غير المعروف ما إذا كانوا قد سافروا عبر مناطق انتشار الوباء.

ما يمكنك القيام به لتبقى على اطلاع بأخر المستجدات

نطلب منك زيارة موقعنا قدر بشكل مستمر. على الموقع ومن جهة اليمين، يمكنك التواصل مع IND بطرق مختلفة، دون الحاجة إلى زيارة فروعنا على وجه التحديد. إذا قمت بزيارة موقعنا على شبكة الانترنت ولا يزال لديك أسئلة ملحة، ليكن في اعتبارك أن الحصول على اجابة حول أسئلتك قد يستغرق وقتاً أطول من المعتاد ويمكنك بكل الأحوال التواصل معنا عبر رقم الهاتف الخاص بنا.