إذا كان القرار بيد "هيأة التواصل بين المسلمين والسلطات" CMO فسوف يكون رواد المساجد ملزمين بارتداء الكمامات أثناء الصلاة ويـُنصحون أيضاً بارتداء القفزات البلاستيكية.

ابتداء من 1 حزيران (يونيو) يسمح بالتجمع لثلاثين شخصاً كحد أعلى، كما سيـُسمح بالصلاة بشكل أكثر في أماكن العبادة. قدّمت رابطة المنظمات الإسلامية توصيات لجعل زيارات المساجد محصنة من خطر كورونا.

تغلق أماكن الاغتسال والتواليت ولا تفتح إلا للحالات الطارئة. تـُرفع المصاحف من المساجد. الأشخاص بعمر 65 فما فوق يـُنصحون بالصلاة في المنزل وعدم المجيء إلى المساجد.

كما تنصح الهيأة المساجد بتعقيم "المناطق الحساسة" قبل كل صلاة، مثل مقابض الأبواب ومساند السلالم ورفوف الأحذية، و"كرتة" الحذاء، وصناديق التبرع. بعد الصلاة يتعين على المصلين الخروج على دفعات لكل صفّ مصلين لتجنّب الازدحام في المداخل.

صلاة العيد

يصادف عيد الفطر نهاية هذا الأسبوع. تنصح الهيأة المساجد بعدم الاحتفال بالعيد فيها. ترى الهيأة أن من الأفضل إبقاء أماكن العبادة حالياً مغلقة منعاً للالتباسات.

لكن "المسجد الأزرق" في أمستردام يعتزم تنظيم صلاة عيد لثلاثين شخصاً من ذوي المهن الحيوية. "تكريماً لجهودهم في الفترة الماضية" على حدّ قول إمام المسجد ياسين الفرقاني.