في مركز اللاجئين في مدينة سنيك تم تشخيص فيروس كورونا لدى 22 من النزلاء، وفقاً لإدارة الصحة المحلية في محافظة فريسلاند GGD. حتى الآن تم فحص مائة نزيل من مجموع 550. تتوقع إدارة GGD أن هناك المزيد من المصابين بالفيروس.

سيغلق مركز اللجوء عن العالم الخارجي لثلاثة أيام يتم خلالها فحص النزلاء والعاملين. النزلاء المصابون يتعين عليهم القاء في غرفهم. حالتهم جيدة نسبياً، على حد قول مدير المركز بيني سخونفيل. "عدد منهم لم تظهر عليه أية أعراض."

حتى الآن لم تشخص إصابات في صفوف العاملين، وما زال مسموحاً لهم بالدخول والخروج من وإلى المركز.

العزل

قررت إدارة الصحة المحلية GGD بداية هذا الأسبوع إجراء فحوص موسعة في مركز اللجوء إثر ظهور الإصابة لدى أحد النزلاء. عزل الشخص المصاب هو وأسرته في غرفتهم ويتم تقديم الطعام لهم فيها. وتم البدء بما يعرف بـ "تحري المصدر" لمعرفة المصدر الأول للعدوى. وأعربت إدارة الصحة المحلية GGD في محافظة فريسلاند عن سعادتها بوجود ما يكفي من معدات الفحص، مما مكنهم من التعامل السريع مع الحالة. "بهذا الإجراء نعتقد بأننا سنسيطر على التفشي." تقول مارخريت دي خراف من المنطقة الأمنية التي تتبع لها إدارة GGD.