أعيد فتح مركز طالبي اللجوء في سنيك بعد تشخيص فيروس كورونا لدى ستة أشخاص جدد في عطلة نهاية الأسبوع. "التفشي أقل بكثير مما كنا نخشاه" تقول مارخريت دي خراف من إدارة الصحة المحلية GGD بمحافظة فريسلاند. "كانت النتيجة مختلفة عما خشينا وقوعه. وهذا شيء مطمئن لمحيط المركز".

أغلق المركز يوم الجمعة بعد تشخيص الفيروس لدى 22 نزيلاً وموظف واحد. أجريت فحوص يوم الجمعة لجميع الموظفين والنزلاء تقريباً، بمن فيهم الأشخاص الذين ليست لديهم اية أعراض. كانت النتيجة أن هناك في المجمل 29 إصابة.

وفقاً لدي خراف فإن درجة العدوى كانت الأقوى في القسم الذي اكتشفت فيه أولى الإصابات يوم الاثنين من الأسبوع الماضي. تم تشخيص الفيروس هناك لدى 20 شخصاً. في الأقسام الأخرى كانت الإصابات أقل بكثير. "الوضع مشابه لما عليه الحال في بقية هولندا. لكن الفيروس لم يختفي بعد." على حد قولها.

الأشخاص الذين ثبت أنهم حاملون للفيروس وضعوا تحت الحجر الصحي في موقع آخر. وهم بالدرجة الأساس عوائل. ووصفت مديرة الموقع بيني سخونفيل الأجواء في مركز اللجوء بأنها "متقلبة". في العموم هناك تفهم واسع والناس يبذلون اقصى جهودهم للتعاون. لكنهم يرونه أمراً صعباً."