قامت هيأة إيواء اللاجئين COA في الفترة الماضية بوضع عدد من النزلاء في مراكز لجوء مختلفة في العزل الصحي كإجراء احترازي لأنهم كانوا يشكون من أعراض صحية يمكن أن تكون مؤشراً على إصابتهم بفيروس كورونا. في جميع الحالات تبين عدم إصابتهم.

يوم أمس أثبت الفحص في المشفى الأكاديمي في ماستريخت إصابة أحد نزلاء مركز ماستريخت للاجئين بفيروس كورونا.

منذ ذلك الحين يرقد النزيل في قسم العناية الفائقة. وفقاً للبروتروكول المتبع وضع النزيلان الآخران اللذان يشاركانه الوحدة السكنية في العزل الصحي بحيث لا يختلطان قدر الإمكان بالنزلاء الآخرين.

وفقاً لرئيس إدارة هيأة COA ميلو سخونماكر فإن العاملين في مركز ماستريخت للاجئين اتخذوا الخطوات المناسبة في الوقت المناسب: "الزملاء مستعدون لهذه الحالات وقد تصرفوا بشكل سريع وسليم. بالطبع نعطي الأولوية للسلامة الصحية للنزلاء والعاملين. لذلك خصصنا في الفترة الماضية الكثير من الوقت والاهتمام للتوعية ولتطبيق التعليمات والتوصيات التي أصدرتها الحكومة، ومعهد الصحة والبيئة RIVM ومصالح الصحة المحلية GGD’s."

توجه هيأة COA كل الانتباه والمراقبة للنزلاء والعاملين الذين يعانون من أعراض البرد والسعال أو ضيق التنفس. كذلك يتم عزل كل شخص ترتفع حرارته فوق 38 درجة كإجراء احترازي. ويطلب من العاملين البقاء في المنزل إذا ظهرت عليهم أية أعراض.