لقد توقفت الحياة العامة في هولندا إلى حد كبير بعد أن أغلقت المطاعم والمدارس وبعد أن أصبح العديد من الناس يعملون من المنزل. في غضون ذلك ، تنصح RIVM "بالامتناع الاجتماعي". ما هو المسموح وما هو غير المسموح؟ تتلقى NOS الكثير من الأسئلة حول هذا الموضوع. هذه هي الأسئلة الأكثر شيوعاً:

هل مازلت أستطيع أن أقوم بشراء احتياجاتي المعتادة من المحال التجارية؟

"نعم" تقول Annemiek van der Eijk، المنسق الطبي في علم الفيروسات. "ابقى في المنزل فقط عندما يكون لديك بعض عوارض الرشح وحاول بأن يكون هنالك مسافة متر بينك وبين الآخرين". هذه المسافة مهمة لأنه تبين بعد عدة بحوث بأن الفيروس لن يتمكن من الانتقال إذا ما عطس شخص يحمل الفيروس.

"إنه من غير الضروري بأن يتم الذهاب للتسوق واستخدام الكمامة. يجب أين يتعامل الناس مع الأمر بقليل من الموضوعية" تقول Annemiek.

هل يستطيع أطفالي اللعب في الخارج مع الآخرين؟

أظهرت الأبحاث أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بالفيروس من البالغين. وحتى عندما يصابون بالفيروس، تكون الأعراض أقل حدة. لذلك لا برى عالم الفيروسات Bart Haagmans أي مشاكل عندما يلعب الأطفال في الخارج سوية. ويقول: "لكن لا يجب أن نقلل من قدرتهم على نقل الفيروس إلى المسنين".

هل ما زال بإمكاني ممارسة الرياضة أو المشي بالخارج؟

نعم. يؤكد علماء الفيروسات Haagmans و Van der Eijk على أنك تحتاج أيضاً إلى الحفاظ على مسافة كافية هنا. علاوة على ذلك، ابق في المنزل إذا كنت تعاني من مشاكل صحية خفيفة، مثل سيلان الأنف.

كيف يجب أن أتعامل مع الزبائن كحلاق؟ والعكس بالعكس: هل ما زال بإمكاني الذهاب إلى الحلاق؟

تنطبق التدابير العامة على حراس الأمن أو اختصاصي التجميل أو الحلاقين، على سبيل المثال. بمعنى آخر: لا تصافح، اغسل يديك بانتظام وابتعد مسافة متر ونصف عن الآخرين.

على سبيل المثال، تطلب Provalliance بصفتها أكبر شركة لتصفيف الشعر في هولندا، في رسالة إلى رئيس الوزراء روته لمزيد من الوضوح بما يخص الحلاقين، لأنه في الممارسة العملية للحلاقة لا يتم الالتزام بقاعدة الاحتفاظ بمسافة متر ونصف. و تقول عالمة الفيروسات فان دير إيك أنه مع هذه المناطق الرمادية، تنطبق "القاعدة الذهبية": "إذا كان أنفك يسيل، ابق في المنزل". وهذه النصيحة تنطبق على مصففي الشعر والزبائن على حد سواء.

Van der Eijk: "على سبيل المثال  إذا دخل زبون وهو يسعل، يجب أن يكون الحلاق قادراً على القول: عفواً، لا أستطيع استقبالك. يبدو هذا صعباً، ولكنه ضروري الآن. و يجب على مصفف الشعر أن يوضح أنه لا توجد تكاليف مادية عند إلغاء الموعد. وقبل كل شيء، يجب أن يكون هناك تفاهم متبادل".

هل يجب أيضاً أن أبقى بعيداً عن أفراد الأسرة أو عن شريكي الذي لا أعيش معه؟

تؤكد عالمة الفيروسات Annemiek van der Eijk على أنه في هذه الحالة يجب على الناس الاعتماد بشكل أساسي على الحس السليم. و ينصح Bart Haagmans، زميل فان دير إيك، بعدم اتخاذ إجرائات وقائية إلا حتى يصاب أحد أفراد الأسرة بالمرض. لكنه يشدد أيضاً على أنه من الصعب منع العدوى المتعددة داخل الأسرة لأنه عادة ما يكون هناك الكثير من الاتصال الجسدي بين أفراد الأسرة الواحدة، خاصة الآن بعد أن التزم  العديد من الأشخاص البقاء في المنزل. في حالة عدوى شخص من أفراد الأسرة، يجب على جميع أفراد الأسرة البقاء في المنزل لمدة أسبوعين ، كما نصحت الـ RIVM.

 

فان دير إيك بصوت ضاحك: "إما أننا سنتعامل مع طفرة في المواليد في تسعة أشهر، أو سيكون هناك الكثير من حالات الطلاق في غضون بضعة أشهر".