علمت وكالة الأنباء الهولندية NOS من مصادر مطلعة أن مجلس الوزراء يخطط لتعويض العمال المرنون (flexwerkers)، الذين فقدوا وظائفهم بسبب أزمة كورونا، براتب شهري وقدره 600 يورو. ولكن لا يزال من غير المؤكد ما إذا كانت وكالة تأمين العاملين، المعروفة ب UWV ، يمكنها تنفيذ هذا الإجراء.

هذا الإجراء مخصص للطلاب الذين يعملون للحصول على دخل إضافي، والعمال أصحاب العقود المؤقتة والعمال الذين بدأوا للتو بأعمالهم. يجب على الراغبين بالحصول على هذا التعويض أن يثبتوا أنهم قد حصلوا على دخل وقدره 600 يورو أو أكثر في فترة ما قبل أزمة كورونا.

إمكانيات وكالة تأمين العمال UWV

يمكن للعاملين المرنين (flexwerkers) التواصل مع وكالة تأمين العمال UWV وهي الوكالة المنفذة لهذه الخطة. ولكن السؤال ما إذا كانت الوكالة قادرة على هذا العمل الإضافي. إذا اتضح أن وكالة تأمين العمال لا تستطيع تنفيذ هذه الخطة فلن يتم تنفيذ الخطة في الوقت الحالي. ولكن سيتم اتخاذ القرار في الأيام القليلة المقبلة.

حيث يعاني بعض المسرحين من أعمالهم من وضع لا يحسدون عليه، فهم لا يحصلون على دخل من البلدية وليس لديهم دخل خاص بهم. وتشير التقديرات إلى أن هناك عشرات الألاف ممن يعانون من هذه المشكلة.

الآن وبعد الاقتراح الذي تقدم به النائب في البرلمان عن حزب PvdA فان دايك، كان على وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الوزير كولميس، أن يجد حلاً للعمال المرنين. إن تنفيذ هذه الخطة صعب جداً. وبالإضافة إلى السؤال ما اذا كانت وكالة تأمين العمال تستطيع تنفيذ هذه الخطة؟ فمن الصعب جداً تحديد المجموعة المستهدفة من العمال المرنين. ولكن وفقا لمجلس الوزراء فإن هذا هو الحل الأمثل.

المبلغ جيد ولكن غير كاف

وبحسب النائب فان دايك، أنه من الجيد أن تكون هناك شبكة أمان لهذه المجموعة من العمال، على حد تعبيره. عانى الألاف من العمال في الأسابيع الماضية من مشاكل في تأمين المصروف الشخصي ودفع آجار المنزل. ومن الجيد أنه تم الموافقة على اقتراح حزب PvdA. ويعترض فان دايك على المبلغ المقرر. "600 يورو هو مبلغ غير كاف، العمال المرنون يتعرضون لأصعب ظروف العمل ويجب أن يحصلوا على المبلغ ذاته الذي يحصل عليه العاملون لحسابهم الشخصي على الأقل.