قدم خبراء فريق إدارة التفشي (OMT)، نصيحتهم رقم 95 لمجلس الوزراء . وفقاً للخبراء سيستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يخف الضغط على قطاع الرعاية الصحية لتخفيف الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا. إذا استمر الوضع بالمعدل الحالي، فسيتم الوصول إلى عتبة 40 مستشفى و 10 حالات دخول في اليوم الواحد بحلول أوائل شهر مارس/آذار المقبل. ولكن بسبب موسم الأنفلونزا، قد يستغرق الأمر وقتًا أطول.

هناك استقرار في عدد حالات الدخول إلى المستشفيات ووحدات العناية المركزة في الأسابيع الأخيرة. هذا الأسبوع كان هناك انخفاض ملحوظ، لكننا ما زلنا بعيدين عن تحقيق الهدف، وفقاً لإدارة التفشي (OMT). لا يزال هناك ما يقرب من عدد الأسرة المشغولة ذاتها منذ بضعة أسابيع. وانخفض الرقم R إلى أقل من 1 إلى 0.95، مما يعني أن 100 شخص يصيبون 95 آخرين. لكن لا يزال هناك الكثير من الإصابات.

بالإضافة إلى ذلك، بدأ الفيروس البريطاني المستجد الانتشار في هولندا. هذا الفيروس المستجد ينتشر بشكل أسرع. ووفق ما صرح به فريق إدارة التفشي (OMT) لمجلس الوزراء، فقد وصل عدد حالات الاصابة بالفيروس المستجد إلى مئة حالة، وأن العديد من تلك الحالات كانت في مدينة Lansingerland. ويبدو أن المدرسين قد نقلوا العدوى إلى الأطفال هناك.

يتوقع فريق إدارة التفشي (OMT) اكتشاف المزيد حول الفيروس البريطاني المستجد قريبًا، ويرغب الفريق بإعادة تقييم الوضع، ما إذا كان يمكن فتح المدارس ومرافق رعاية الأطفال مرة أخرى في غضون أسبوعين.