حين تريد كقادم جديد أن تسافر إلى خارج هولندا هناك العديد من القواعد التي عليك أن تأخذها بعين الاعتبار. تابع في ما يلي أبرز هذه القواعد واستثناءاتها.

عبور الحدود الهولندية

لا يمكنك مغادرة هولندا خلال الفترة التي لا تزال فيها بدون تصريح إقامة أو جواز سفر. فحين تكون في انتظار القرار الخاص بطلب لجوئك، أنت ملزم بأن تبقى متاحاً للتحقيق. وهذا يعني أن عليك البقاء في هولندا. ستحصل خلال هذه الفترة على وثيقة w-document. وهي هوية مؤقتة تصلح داخل هولندا فقط، وليست وثيقة سفر. أي أنك لن تستطيع السفر خارج هولندا خلال هذه الفترة.

بمجرد صدور القرار الخاص بطلبك وحصولك على تصريح الإقامة يُسمّح لك بالسفر خارج هولندا. من حيث المبدأ لا يُسمَح لك بالبقاء خارج هولندا لفترة أقصاها 6 أشهر في السنة. لكن هناك حالات لا يسمح فيها لحاملي تصريح الإقامة المؤقت بعبور الحدود الهولندية. وهذا يكون مذكوراً على بطاقة الإقامة ذاتها.

تصريح الإقامة وحده لا يكفي

في حال كان لديك تصريح إقامة ساري المفعول، فأنت لا تزال بحاجة إلى وثيقة سفر إضافية كي تتمكن من عبور الحدود. تصريح الإقامة يصلح كوثيقة هوية داخل هولندا فقط. أما للسفر إلى خارج هولندا فأنت بحاجة إلى وثيقة سفر، مثل جواز السفر. غالباً ما يكون بالإمكان طلب جواز سفر لأجنبي أو جواز سفر لاجئين. ويتم هذا في البلدية التي تسكن فيها. جواز سفر اللاجئين يُمنَح فقط للاجئين المعترف بهم. 

مدة صلاحية جواز السفر الخاص بالأجانب أو اللاجئين تعتمد على تصريح إقامة حامله. فحين تنتهي صلاحية تصريح إقامتك، تنتهي أيضاً صلاحية جواز سفرك. حين تنتهي صلاحية تصريح الإقامة، ستحصل على وثيقة انتظار ريثما يصدر تصريح إقامة جديد. ومن غير الممكن السفر خارج هولندا باستخدام وثيقة الانتظار هذه. 

السفر داخل الاتحاد الأوروبي

بمجرد حصولك على تصريح إقامة هولندي، يصبح السفر داخل منطقة شنغن سهلاً. وذلك لأنك لن تحتاج أي وثيقة أخرى إلى جانب تصريح الإقامة المؤقت وجواز سفر الأجانب أو اللاجئين. تحقق دائماً قبل السفر مما إذا كانت الدولة التي تسافر لها عضو في مجموعة شنغن أم لا. معظم هذه الدول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، لكن ليست جميع دول الاتحاد الأوروبي أعضاء في مجموعة شنغن. فإيرلندا وكرواتيا مثلاً عضوان في الاتحاد الأوروبي لكن ليس في اتفاقية شنغن. وبالتالي لا يمكنك السفر بحرية إلى هاتين الدولتين. سويسرا بدورها ليست عضواً في الاتحاد الأوروبي لكنها من دول شنغن، لذلك يمكنك السفر إليها بسهولة في حال كنت تحمل تصريح إقامة هولندي.

السفر مسموح أما الانتقال للسكن فلا

حين تسافر في الاتحاد الأوروبي من الهام ألا يتغير مكان إقامتك الرئيسي. ومكان الإقامة الرئيسي هو المكان الذي تقوم فيه بجميع أنشطتك اليومية. تلك طريقة تستخدمها إدارة الهجرة والتجنيس IND لتقرير ما إذا كنت قد ذهبت لقضاء إجازة أم أنك قد انتقلت للسكن في الخارج. وتتحرى الإدارة عن هذا من خلال ما إذا كان قد تم إلغاء تسجيلك في السجل الأساسي للأشخاص BRPK، أو ما إذا كان مسكنك قد تم إخلاؤه، أو إذا كنت قد تقدمت بالاستقالة من وظيفتك. فهذا قد يعني أن مكان إقامتك الرئيسي قد انتقل إلى خارج البلاد. وفي حال حدث ذلك يمكن أن يُسحَب تصريح إقامتك أو لا يتم تجديده.

لكن هناك أيضاً استثناءات لحالات معينة كالطلاب والباحثين ومهاجري المعرفة والمستثمرين الأجانب. وفي هذه الحالة يجب استخراج تأشيرة سفر خاصة سلفاً. هناك استثناءات أيضاً في حال حصل أمر غير متوقع وأنت في الخارج واضطررت لتجاوز الحد الأقصى المسموح به للبقاء في الخارج. وعليك عندها دائماً الاتصال بالسفارة الهولندية للنظر في ما هي هذه الاحتمالات.

السفر خارج الاتحاد الأوروبي

للسفر خارج الاتحاد الأوروبي يعتبر جواز سفر اللاجئين الوثيقة الأهم. فتصريح إقامتك الهولندي لا يصلح كإثبات هوية هناك. جواز سفر اللاجئين يشبه من الداخل كثيراً الجواز الهولندي العادي، لكن هناك مع ذلك فارق كبير. فجواز سفر اللاجئين لا يمنحك الجنسية الهولندية، وحرية السفر التي تقدمها هذه الأخيرة. حيث يذكر هذا الجواز داخله الجنسية التي تحملها. وهذه الجنسية هي عادة ما يقرر ما إذا كنت بحاجة إلى تأشيرة دخول للسفر إلى دولة ما أم لا. ومن الضروري معرفة أن جواز سفر اللاجئين لا يسمح لك أبداً بالسفر إلى بلدك الأم.

كما أن كل دولة تضع القواعد الخاصة بها لجهة السماح بدخول حاملي هذا الجواز. وليست الجنسية المذكورة فيه هي دائماً من تحدد ذلك. ففي حين أن حاملي الجنسية السورية عليهم الحصول في الحالة العادية على تأشيرة دخول قبل السفر إلى جزر الكاريبي، لا حاجة لحاملي جواز سفر اللاجئين الهولندي منهم إلى ذلك. كما أن السوريين والأفغان يمكنهم الدخول إلى تركيا بعد طلب تأشيرة دخول إلكترونية. أما حاملو جواز سفر اللاجئين الهولندي منهم فعليهم أولاً زيارة القنصلية والحصول على تأشيرة نظامية.

جواز السفر الهولندي

يفقد جواز سفر اللاجئين صلاحيته بمجرد حصولك على جواز السفر الهولندي العادي. وعندها فإن جنسيتك الهولندية هي من يحدد ما هي الدول التي يمكنك أو لا يمكنك السفر إليها وهل هناك حاجة إلى تأشيرة أم لا وكم يمكنك البقاء هناك. 

السفر إلى الولايات المتحدة

هناك أيضاً عدد من الدول التي لا يمكنك ربما أن تسافر إليها حتى إذا كنت تحمل الجنسية الهولندية. من هذه الدول الولايات المتحدة الأميركية. فللسفر إلى تلك الدولة يجب على حاملي الجنسية الهولندية طلب ESTA أو النظام الإلكتروني للتصريح بالسفر، وهو نظام طلب عبر الإنترنت. إذا كنت قد تواجدت بعد تاريخ 1 آذار/مارس من عام 2011 في العراق أو كوريا الشمالية أو سوريا أو إيران أو السودان أو ليبيا أو الصومال أو اليمن فمن غير المسموح به حالياً طلب ESTA إلى الولايات المتحدة. وحتى في حال كنت لم تتواجد في إحدى هذه الدول منذ عام 2011 لكنك سبق وأن حملت جواز سفر صادر عن إحدى هذه الدول، فلن يمكنك الآن أيضاً طلب ESTA. وهذا يسري حتى إذا كنت تحمل حالياً جواز سفر هولندي. وفي حال رغبت مع ذلك بزيارة الولايات المتحدة فيمكنك أن تحاول استخراج تأشيرة دخول من القنصلية.

 

تم إعداد هذه المقالة بكثير من الحرص والعناية، لكن القواعد يمكن أن تتغير دائماً. لذلك تحرّى دائماً من بلديتك أو السفارة عمّا إذا كانت هذه القواعد تنطبق على حالتك.