((خبر سعيد وسط الأخبار الكثيرة حول فيروس كورونا: في مشفى سانت يانسدال ولد فيليم ألكسندر. أطلق عليه والداه السعيدان هذا الاسم الهولندي القحّ تعبيراً عن امتنانهم لهولندا التي استقبلتهم، تعيش الأسرة هنا منذ ثلاث سنوات. تهانينا!.))

أطلق زوجان سوريان يعيشان في بوتن على وليدهم الجديد اسم الملك فيليم- ألكساندر. "بهذه الطريقة نود أن نقول: شكراً لهولندا." حسب تصريح الأب لإذاعة خلدرلاند.

رزق حسين كيموز وإلهام خضير بمولودهما فيليم- ألكساندر كيموز في الساعة التاسعة و3 دقائق صباحاً، حيث ولد في مشفى سانت يانسدال في هاردرفايك. وهما الآن في منزلهما مع ابنهما.

جاء حسين وإلهام قبل حوالي ثلاث سنين إلى هولندا مع طفليهما، فراراً من الحرب في سوريا. عبر تركيا وصلت الأسرة إلى تر آبل، بعد ذلك تنقلا بين أكثر من مركز للاجئين قبل أن يستقرا في بوتن.

يستعين حسين بصديق لترجمة كلامه للإذاعة، فهو لا يزال يتابع دروس اللغة الهولندية ضمن دورة الاندماج.

الجميع متعاونون

يشعر الزوجان بامتنان كبير لكونهما الآن في بلد آمن. يوضح حسين: "الأطفال يستطيعون هنا الذهاب للمدرسة، والجميع هنا متعاونون. وأنا أنام جيداً. في سوريا كان الوضع مختلفاً."