قال رئيس الوزراء روته في خطاب مباشر إن فيروس كورونا متواجد الآن وبشكل ملحوظ وسيبقى في الوقت الحالي. وقال في خطابه أمام الشعب الهولندي إنه لا يوجد مخرج سهل، والحقيقة هي أن جزءاً كبيراً من الشعب الهولندي سيصاب بالعدوى في المستقبل القريب.

قد يستغرق الأمر شهوراً، وحتى ذلك الحين، يجب أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية الأشخاص الأكثر ضعفاً.

الكثيرون يشعرون بأن الأمور تسير الى الأسوأ. يقول روته إن هذه الإجراءات غير مسبوقة، وأكد أن مشورة الخبراء هي الرائدة في هذه التدابير. الطريقة المعقولة الوحيدة هي استخدام المعرفة والحقائق العلمية.

السيطرة على انتشار الفيروس

بحسب روته، اختارت الحكومة السيطرة على الفيروس قدر المستطاع و التخفيف من ذروة انتشاره. مع هذا النهج، نضمن أن تستمر الرعاية.

إذا خرج الفيروس عن السيطرة، فإن نظام الرعاية الصحية سيتم تجاوزه بالكامل. لا يمكن مساعدة كبار السن الضعفاء والمرضى الآخرين.

أحد السيناريوهات هو أن بلدنا سيتم إقفاله. لكن ذلك سيستغرق وقتًا طويلاً، ولن يعطي أي تأكيد حتى الآن. يقول روته، طالما أنه لا يوجد لقاح، سيستمر الفيروس في الانتشار حول العالم مثل الموجة ولن يتخطى بلدنا. هذا هو السبب في أن مجلس الوزراء لم يختار الإغلاق.

واختتم كلمته: "علينا أن ننجز هذه المحنة مع 17 مليون شخص. ومع 17 مليون شخص، سوف نتغلب على هذا". يجب أن نعتني ببعضنا البعض ومن أجل بعضنا البعض. أنا أعتمد عليكم".