تم تمديد الفترة التي يتوجب إكمال دورة الاندماج خلالها لشهرين. بسبب إجراءات أزمة كورونا لا يستطيع المطالبون بالاندماج حالياً إجراء الامتحانات، لذلك سيتأجل إجراؤها إلى وقت لاحق. وبالرغم من وجود عدة إجراءات حول "التعليم عن بعد" فإن الدروس التقليدية العادية ليست ممكنة حالياً.

يرى الوزير كولميس أنه لا يجب وضع المطالبين بالاندماج في موقف صعب بسبب أزمة كورونا، لذلك قرر تمديد الفترة لشهرين. على ضوء التطورات اللاحقة يمكن تمديد المهلة أكثر في وقت لاحق.