كما كان متوقعاً أعلن رئيس الوزراء روتا أن التخفيف الذي أعلن عنه سابقاً سيطبق بالفعل ابتداء من الأول من حزيران (يونيو). حسب رأيه فإن التخفيف الآن يتسم بالمسؤولية نظراً للإحصاءات المتعلقة بوباء كورونا والتوصية الأخيرة من فريق إدارة الوباء.

لكن سيظل من المهم أن يلتزم الجميع بالضوابط مثل العمل من البيت قدر الإمكان، واحترام مسافة الأمان متر ونصف والبقاء في المنزل عند ظهور أعراض. "إن انتشاراً ثانياً لوباء كورونا سيكون سيئاً جداً للاقتصاد."

المدارس الابتدائية تفتح بدوام كامل يوم 8 حزيران

على الأرجح سيداوم تلاميذ الابتدائية دواماً كاملاً ابتداء من 8 حزيران. منذ الأسبوع الماضي يداوم الأطفال نصف دوام في اليوم أو بضعة أيام في الأسبوع. هذا الوضع يسبب حالة من عدم الوضوح لدى الأطفال ويجعل من الصعب على الوالدين تنظيم أوقاتهم. كما سيعاد فتح الحضانات خارج المدرسة BSO بشكل كامل.

المدارس الثانوية التي ستفتح بدءاً من 2 حزيران عليها أن تقدم دروساً حضورية. بعض المدارس كانت ترغب بتأجيل ذلك إلى ما بعد العطلة الصيفية. ويتعين على التلاميذ أيضاً الالتزام بمسافة متر ونصف في ما بينهم.

المدارس المهنية والمدارس العليا والجامعات ستفتح أبوابها لإجراء الامتحانات داخلها بدءاً من 15 حزيران.

قاعدة الـ 30 شخصاً لا تشمل العاملين

العاملون في المطاعم ودور السينما والمسارح لن يكونوا مشمولين بقاعدة الـ 30 شخصاً كحد أعلى للحاضرين ابتداء من 1 حزيران. وقال رئيس الوزراء روتا إن الخطة الأصلية التي تحدد الحد الأعلى للحاضرين بـ 30 شخصاً بمن فيهم العاملون يصعب تطبيقها.

بالنسبة لدور السينما والمسارح تنطبق قاعدة 30 شخصاً على كل قاعة على حدة. إذا كانت دار سينما تضم ست قاعات فيمكنها استقبال 180 زائراً، بشرط المحافظة على مسافة التباعد لمتر ونصف. عدد زوار المتاحف سيكون بالاعتماد على المساحة المتاحة بالأمتار المربعة.

تحدثت الحكومة عن إمكانية فتح الهوريكا (المطاعم والمقاهي) في عطلة عيد العنصرة، لكنها رأت عدم السماح بذلك لتجنب حدوث زحام. وقال روتا إن على رواد المقاهي والمطاعم أن يلتزموا بالتباعد لمتر ونصف، لكن أفراد الأسرة الواحدة يمكنهم الجلوس مع بعضهم. وهذا تعديل آخر لما أعلن عنه سابقاً.

وقال روتا إن من المنطقي أن يتساءل بعض ذوي المهن لماذا لا يسمح لهم بالعودة للعمل بينما يسمح لمهن أخرى. قال إنه يتفهم هذا السؤال لكنه اشار إلى ضرورة النظر إلى المشهد بشمولية. إذا بدأ الجميع في نفس الوقت فسيحدث الكثير من الزحام. "لا يوجد حكم قيمة وراء ذلك، بل تخمين للمخاطر." على حد قول روتا.

لذلك ستبقى بعض المحال والشركات مغلقة مثل مقاهي الحشيش وحمامات الساونا والنوادي الرياضية ومحالّ الجنس ومطاعم النوادي. حيث ستبقى هذه المحال مغلقة حتى الأول من أيلول. ولا توجد تأكيدات بعد بشأن فتح الفعاليات الكبيرة والملاهي الليلية (الديسكوتيك).

روتا للأطفال والشباب: "قدموا مقترحات"

توجه رئيس الوزراء في مؤتمره الصحفي بشكل خاص إلى الأطفال والشباب. حيث وجه لهم إطراء كبيراً وأبدى تفهمه إذا شعروا أحياناً بالغضب والانزعاج بسبب الإجراءات. "كان لكم فضل في تقليل عدد الداخلين إلى المشافي."

وطلب روتا من الشباب والأطفال المشاركة في التفكير والنقاش حول تعامل هولندا مع أزمة كورونا. "قدموا مقترحات. تحدثوا حول الموضوع في قاعات الدرس وأخبرونا."