سيتم توفير ملجأ طارئ لطالبي اللجوء الذين يسجلون أنفسهم في مركز تسجيل طلب اللجوء في تير آبل. حتى اللحظة لا يُعرف بعد مكان هذا الملجأ، ولكن من المحتمل أن يتم إيواء الناس في الخيام والأجنحة. حتى الذين وصلوا إلى تير آبل اليوم سيحصلون على مأوى هذه الليلة.

بالأمس، أعلن برويكرز-نول ،وزير الدولة للعدل والداخلية،  أنه سيتم إغلاق مركز التسجيل اليوم. وقد تم اتخاذ هذا القرار لمنع الناس من إدخال عدوى فيروس كورونا إلى مراكز الاستقبال. لذلك ، تم إبعاد الناس الذين وصلوا اليوم.

يأتي تأمين ملاجئ طارئة لمنع العائلات مع الأطفال من المبيت في الشوارع، ولكن يمكن للآخرين الحصول على مأوى أيضاً. خلف الكواليس، كان هناك الكثير من الضغط التي تعرضت له الوزراة من قبل البلديات من أجل استقبال طالبي اللجوء، هناك خوف من استقبال هؤلاء مع كل المخاطر المرافقة لهم.

"أعداد محدودة"

يقول برويكرز-نول أنه يتوقع أنه لن يتم الاعتناء إلا بعدد محدود من الأشخاص، لأن تدفق طالبي اللجوء قد انخفض بشكل مطرد في الأسابيع الأخيرة. لكن ذلك ينافي الأرقام التي تصدرها منظمة الـCOA بما يخص استقبال اللاجئين. فقد تم في الأسبوع الماضي، تسجيل 634 شخص في تير آبل، وفي الأسبوع الذي سبقه تم تسجيل 573 شخص.

لكن بالنهاية، فإن مركز تسجيل طلبات اللجوء في تير آبل سوف يغلق، وسيستمر الحال على هذا النحو، ولذلك فإن طالبي اللجوء لن يتم تسجيلهم للبدء في إجراءات لجوئهم، ولن يتم العمل بالإجراءات الروتينية المعتادة من قبل الـIND، كجلسات الاستماع لطالبي اللجوء.