النساء يتغيبن عن العمل أكثر من الرجال بسبب المرض

تبقى النساء في المنزل بسبب المرض أكثر من الرجال. هذا ينطبق على جميع الفئات العمرية لكن الموظفين بين سن 25 و35 سنة يشكلون الفئة التي يصل فيها هذا الاختلاف إلى أعلى مستوياته، تبعاً للمكتب المركزي للإحصاء.

فمن أصل كل 100 يوم عمل تبقى النساء وسطياً 4,3 أيام في المنزل بسبب المرض، مقابل 2,2 يوماً للرجال. ويعود هذا الاختلاف جزئياً إلى الغياب المرضي خلال الحمل أو بعد الولادة، أما إجازة الأمومة فهي غير مشمولة بهذه الأرقام.

وتبعاً للمكتب المركزي للإحصاء فإن أحد الأسباب التي من شأنها أن توضح هذا الفارق أيضاً هو أن النساء كثيراً ما تسجلن غياباً مرضياً في حال كان أحد أطفالهن مريضاً، فالنساء العاملات يعتنين بالأطفال المرضى أكثر بثلاث مرات ونصف من الرجال العاملين.

أضرار بسبب حريق في متحف في زفولا!

تعرضت مجموعة متحف Stedelijk Museum في زفولا إلى ضرر بسبب الهُباب الناجم عن حريق اندلع في المنشأة مساء أمس. أما حجم الأضرار فلا يزال من الواجب تحديده.

حدث الحريق بعد منتصف الليل مباشرةً في الطابق الأرضي من المبنى، وقد تمت السيطرة عليه سريعاً، لكن الدخان تسرب إلى جميع زوايا المبنى. ويحقق الإطفاء حالياً في كيفية نشوب الحريق.

يذكر أنه وقبل ساعات قليلة من اندلاع الحريق كان مستقبل المتحف موضوع نقاش في مقر بلدية المدينة. وفي حال توقف المتحف عن العمل بصورته الحالية فإن جميع الموظفين سيخسرون عملهم.