تسجيل البيانات لنظامٍ أكثر صرامة حمايةً للأطفال

ابتداءً من الأول من شهر مارس \ أذار العام القادم يتوجب على كل من يعمل في مراكز رعاية الأطفال تسجيل بياناتهم في سجل خاص بذلك، الأمر الذي ينطبق أيضاً على المتدربين والعمال المؤقتين وغيرهم ممن يأتون بانتظام إلى مراكز الرعاية مثل عمال البناء وحتى الزوار العاديين.

كلُ من يتم إدراج معلوماته في السجل يخضع لفحصٍ تلقائي لجرائم السلوك وغيرها من القضايا التي تكون على صلةٍ مباشرة بالتعامل مع الأطفال.

ويُعتبر هذا السجل تشديداً أكثر صرامة للتدابير الهادفة إلى جعل مراكز رعاية الأطفال أكثر أمناً، حيث أن جميع الأشخاص اللذين يتواجدون في السجل يحتاجون إلى بيان أو شهادة بحسن السلوك أو ما يعرف بـ" VOG".

32 ألف يورو ربح بيع المنزل هذه العام

من يبيع منزله هذا العام يحقق ربحاً قدره وسطياً 32،000 يورو، أما مالكوا المنازل في أمستردام فيعتبرون أفضل حالاً، إذ حصل من باع منزله منهم على زيادةٍ مالية قدرها 131،000 يورو في المتوسط عما دفعه لشراء المنزل ، وفقاً لمكتب الأبحاث" Calcasa".

ويضيف مكتب الأبحاث أن ثلاثة من كل أربعة منازل بيعت هذه السنة مع أرباح، حيث أن مقدار الربح يعتمد على السنة التي تم فيها شراء المنزل.

في شمال وجنوب هولندا وأوترخت وبدرجة أقل جرونينجن، يتم جني معظم الأرباح.

يذكر أن العام 2008 كان العام الأسوء من حيث شراء ومبيع المنازل في هولندا، إذ لم تحظى نصف المنازل التي تم بيعها بأية أرباح.

الأطباء يرغبون بفحصٍ مبكر لسرطان الرئة

يرغب أخصائيو أمراض الجهاز التنفسي في ثمانية بلدان أوروبية بما في ذلك هولندا بفحص للمدخنين والمدخنين السابقين باستخدام التصوير المقطعي المحوسب، الذي يمّكن من تشخيص سرطان الرئة في مرحلة مبكرة الأمر الذي يتيح معالجته بصورة أسهل نسبياً، حسب ما يقولون.

وبحسب الأخصائيين أيضاً فإن فرصة البقاء على قيد الحياة للمصابين بسرطان الرئة فرصةٌ ضئيلة، وهذا هو النوع هو الأكثر خطورةً من بين أنواع الأمراض السرطانية وذلك بسبب النمو والانتشار السريع للخلايا السامة.

يذكر أنه ومنذ عام 2001، كانت قد أجريت دراسة تجريبية واحدة  على المدخنين السابقين. كما أن العلماء مقتنعون بفائدة الفحص باستخدام التصوير المقطعي المحوسب.