يوم 31 من كانون أول وحين تدق الساعة 12 ليلاً يكون قد حان الوقت للاحتفال ببداية العام الجديد. هل تعرف هذه العادات الهولندية في رأس السنة؟

رأس سنة سعيدة!

تقول هذه العبارة في آخر مرة ترى فيها شخصاً قبل نهاية عام 2019 لتتمنى له وقتاً ممتعاً في يوم رأس السنة. يمكن قول ذلك أيضاً قبل رأس السنة ببضعة أيام.

الطعام

في حفلة خاصة كهذه لا يمكن أن يغيب الطعام بالطبع. يعشق الهولنديون الكرات الزيتية (أولي بولن) بالزبيب أو بدونه، وبالكثير من السكر المطحون. من بين اللذائذ المرغوبة الأخرى شرائح التفاح بالمعجنات أو المنقوعة بالزيت. من لديه الجرأة يمكنه أن يحضر الكرات الزيتية في المنزل، لكن الأسهل هو شراء كمية كبيرة منها من كشك الكرات الزيتية. لذيذ!

عند المساء

تجتمع العائلة لممارسة بعض الألعاب أو لمشاهدة التلفزيون. في مساء رأس السنة تحظى "برامج رأس السنة" بشعبية كبيرة جداً، وهو برنامج يتحدث فيه فنان كوميدي عن أحداث العام المنقضي. على الفنان طبعاً أن يختتم برنامجه في الوقت المناسب، فقبل منتصف الليل ببضع دقائق تظهر الساعة على الشاشة لكي يبدأ الجميع معاً بالعدّ التنازلي.

سنة سعيدة!

الساعة 12 هو ما ينتظره الجميع طوال المساء. تصب كؤوس الشمبانيا ويبدأ الجميع بتبادل التهاني وإطلاق الألعاب النارية: السنة الجديدة ابتدأت.

ألعاب نارية، الكثير من الألعاب النارية

حين تدق الساعة 12 يبدأ الإطلاق الجماعي للألعاب النارية. رسمياً يـُسمح بإطلاق الألعاب النارية ما بين السادسة مساء والثانية بعد منتصف الليل فقط. بعض البلديات لا تسمح بالألعاب النارية مطلقاً. هناك مناطق خاصة يمنع فيها إطلاق الألعاب النارية، لأن الكثير من الحيوانات والأطفال وأيضاً بعض البالغين ينزعجون منها.

نيران البهجة

في بعض الأماكن في هولندا يتم ليلاً إشعال "نيران البهجة". يتجمع الأهالي قرب هذه النيران للاحتفال بالعام الجديد. نار البهجة لها معنى رمزي: إحراق متاعب الماضي من أجل بداية جديدة.

غطسة العام الجديد

بينما يغط معظم الناس في النوم، هناك مجموعة كبيرة تذهب في الصباح الباكر من يوم 1 كانون الثاني للغطس في الماء في الهواء الطلق. الغطسة الأكبر تحدث عادة في سخيفننغن، حيث تركض مجموعات من الناس عند منتصف الليل للغطس في ماء البحر شديد البرودة.

أطيب الأماني

حين تلتقي بشخص لأول مرة في العام الجديد تقول له: "أطيب الأماني" De beste wensen. حيث تتمنى له سنة سعيدة. تقول ذلك مثلاً لزملائك في أول يوم عمل أو دراسة في العام الجديد.

التمدد على الكنبة

يوم الأول من كانون الأول يكون أغلب الناس متعبين ولا رغبة لديهم بالطبخ. هذا يعني الكثير من العمل لموصلي الطعام الجاهز ولأصحاب المطاعم، ولحسن حظهم يحصلون في هذا اليوم على مزيد من الإكراميات. لا تنزعج إذا شعرت في أول يوم من العام الجديد بعدم الرغبة في الطبخ فهذا حال الكثير من الهولنديين. ابق مثلهم متمدداً على الكنبة واطلب بيتزا أو وجبة من المطعم الصيني.