اقترب العام من نهايته، وحان الوقت لإلقاء نظرة على أفضل البرامج والمقالات التي ظهرت هذا العام على موقع "هولندا الآن" حول القادمين الجدد.

يحتل تامر علوش المركز الرابع في فئة "الترفيه" على قائمة de Kleurrijke top 100، هو ينظم حفلات "Dabke Nights" باسم منظمة "Dreaming of Syria". قصة تامر هي قصة نجاح قادم جديد في هولندا، اقرأ قصته هنا:

هذا العام، فاز الموسيقيان الزوجان كارون بغبوداريان وراني إلياس بجائزة منظمة الـUAF. حيث تُمنح هذه الجائزة للقادمين الجدد والذين يتفوقون في مجالهم الخاص.

حقق المهاجر التركي- الكردي حمدي يوكولايا نجاحاً باهراً في الولايات المتحدة عندما اشترى شركة ألبان "تشوباني". هو الآن مدير شركة ناجحة وملتزم بإعطاء اللاجئين والمهاجرين مكاناً للعمل، حيث يشكل القادمين الجدد 30 بالمائة من عدد عمال الشركة.

 

قبل أن تنفجر أول قنبلة في مدينة حلب، التقطت صورة جماعية لالياس وزملائه في الصف. بعدها اضطر الياس للفرار مع عائلته، وانتهى بهم المطاف إلى انسخيده. لكن ماهو وضع باقي الأطفال الـ42 الآخرين، والذين يظهرون مع الياس في الصورة؟ سنان بحث عنهم، ووجد زملاء الياس موزعين في دول عدة.

الجزء الثاني من سلسلة سنان يبحث عن زملاء صف الياس

يقدم دارين الحافي خدماته كمعلم خصوصي بأجر زهيد. هو انشأ معهده الخاص لمساعدة الطلاب من الأسر محدودة الدخل في شرح الدروس الصعبة وإنهاء فروضهم المنزلية.

 

قبل 20 عاماً وصلت الهولندية- العراقية أفين قدري إلى هولندا مع والديها وأختها. والآن، تدرس في كلية الطب. برنامج "القمر الجديد" زارها وتحدث معها عن ماضيها وكيف تخطط لمستقبلها في هولندا.

يتبع برنامج "أمهات في خدمة الجوار"، ثلاث مسلمات من سوريا والسودان والمغرب يجدن صعوبة في إيجاد طريقهن في هولندا. مؤسسة Samen Sterk Vrouwen West تساعدهن، حيث تدعم النساء في هذه المنظمة بعضهن البعض.

لاحظت سليمة ترزاتي وجود أماكن قليلة في هولندا حيث تباع فيها أغطية جميلة للرأس ولباس البوركيني. ولذلك عملت بجد لسد هذه الفجوة في السوق.

تصف منى حيدر نفسها بأنها مسلمة ومغنية راب وفنانة وشاعرة وأم وحاصلة على ماجستير في اللاهوت المسيحي. هي توصل رسائل ملهمة عبر أغاني الراب التي تكتبها