الأكثر فقراً في هولندا.. سوريون

, NOS

واصل عدد الفقراء في هولندا انخفاضه في السنوات الأخيرة، وفقاً لآخر احصاءات مكتب التخطيط الاجتماعي والثقافي (SCP). الاحصاءات أظهرت انخفاض عدد الفقراء من أكثر من 1,2 مليون عام 2013 إلى 939000 عام 2017. لكنّه يبيّن أنّ 5,2 من الهولنديين لايزالون يعيشون تحت خط الفقر. ويرجع هذا التناقص في أعداد الفقراء إلى نمو الاقتصاد في هذه السنوات مما وفر فرص عمل جديدة للكثير من الناس.

ينتشر الفقر في هولندا خاصةً في أوساط الأطفال، كبار السن (فوق التسعين) والأشخاص القادمين من خلفيات مهاجرة. ما يقارب نصف الفقراء البالغين لديهم خلفية مهاجرة.

ويستخدم مكتب التخطيط لقياس الفقر ميزانية خاصة تشمل الأموال التي يصرفها الناس على شراء الملابس، وسائل النقل العام، منتجات الغسيل والتنظيف، الاتصال بالانترنت والهاتف المحمول.

كبار السّن

يندر الفقر في فئة كبار السن الذين تجاوزوا الـ 65 عاماً، فقط 3 بالمئة منهم فقراء. بينما ترتفع نسبة الفقر بين كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم الـ 90 عاماً، حيث أكثر من 11 بالمئة منهم فقراء. وفقاً لهاجر رويكرز من منظمة كبار السن "KBO-PCOB" فإنّ "ذلك يعود في جزء منه إلى تكاليف رعايتهم الصحية المرتفعة وإلى أنّ عليهم تناول أدوية لا يغطيها تأمينهم الصحي. في حين أنهم لا يذهبون إلى طبيب الأسنان أو إلى المعالج الفيزيائي".

كما أنّ الأشخاص الذين تفوق أعمارهم التسعين عاماً تمكنوا خلال حياتهم العملية من إدخار أموال تقاعدية أقلّ مما تمكّن منه إدخاره كبار السن الذين يصغرونهم. وتنخفض نسبة الفقر بين كبار السن الذين جاوزوا التسعين إذا كانوا قد استطاعوا شراء منزل قبل تقاعدهم.

نصف السوريين فقراء

انخفضت نسبة الفقر بين كل مجموعات السكان منذ عام 2013، ما عدا السوريين. يعود ذلك إلى نسبة اللاجئين السوريين الكبيرة التي دخلت إلى هولندا عام 2015. حوالي نصف السوريين في هولندا حالياً من الفقراء.

الفقراء في المدن الكبيرة

وفقاً لذات الاحصاءات فإنّ 8,1 من الأطفال تحت سن الـ 12 الذين يقيمون في  هولندا، يعيشون تحت خط الفقر. يبلغ عددهؤلاء الأطفال في المجمل 272.000 طفل.

وفقاً لمعايير مكتب التخطيط فإنّ مجموعة محدودة من العاملين تعاني من الفقر. بلغ عددهم عام 2017 حوالي 220 ألف عامل. فمن كلّ ثلاثة بالغين فقراء هناك واحد عامل.

تملك مدن أمستردام، روتردام ولاهاي أعلى نسبة من الفقر في البلاد. فنسبة عشرة بالمئة من سكان هذه المدن فقراء. لكنّ هذا يظلّ أقلّ من نسبتهم في احصاءات عام 2013، حيث كانت نسبة 15 بالمئة من سكان هذه المدن فقراء.

اعتمدت هذه الاحصائيات معايير غير صارمة. لكنّ إذا ما تمّ استخدام معيار أكثر صرامة يتعلّق بقدرة الناس على توفير احتياجاتها الأساسية فإنّ عدد الفقراء يبلغ 600 ألف فقير فقط.