يكبر ،في هولندا، طفل واحد من بين كل ستة أطفال في أسرة وحيدة الأب أو الأم. قبل عشرين عاماً، كان هناك طفل واحد مقابل تسعة أطفال، وذلك وفقاً لأرقام المكتب المركزي للإحصاء CBS.

في المجموع هناك أكثر من نصف مليون طفل يعيشون ضمن هذا النمط من العائلات. وتنشأ أسرة الوالد الوحيد من أن أحد الشريكين منفصل أو متوف، وأحياناً لا يعيش والدا الطفل معاً.

أطفال رضع

يعيش أيضاً الأطفال الرضع بشكل متزايد مع أحد الوالدين. في عام 1999، عاش ما يقرب من 6 في المائة من الرضع في أسرة من والد واحد. في بداية هذا العام أصبح الرقم 9 في المائة، (أي واحد من كل 11)، وهذا ما يعني أن عددهم 15.000 طفل رضيع.

توجد الحصة الأكبر من الأسر ذات المعيل الواحد في مدن كأمستردام وروتردام وهيرلين. في هذه المدن الثلاث، يعيش أكثر من ربع عدد الأطفال مع أحد الوالدين. ووفقاً لأرقام الـCBS، فإن أقل نسبة تكمن في Urk وStaphorst، 4 في المائة.

الفقر

يواجه أطفال الأسر ذات المعيل الواحد خطراً كبيراً من العيش ضمن خط الفقر. في عام 2018، من بين الأسر التي لديها أب وحيد أو أم وحيدة، حصل الربع منهم على دخل منخفض. وهذا يعني أن خطر الفقر بالنسبة للأطفال من أسرة وحيدة الوالد أو الوالدة يبلغ خمسة أضعاف خطر الأطفال الذين يكبرون مع الوالدين سوياً.