ينزعج حوالي نصف المسافرين بالقطار من عمليات تسجيل الركوب والمغادرة عند البوابات التابعة لشركات النقل المختلفة على منصات المحطات. هذا ما توصلت إليه منظمة المسافرين Rover بعد استبيان شمل 1425 شخصاً، ممن استجابوا لدعوة وُجهَّت لهم للمشاركة في الاستبيان.

فمن يضطرون أثناء السفر بالقطار إلى التبديل من شركة نقل إلى شركة نقل أخرى، عليهم أن يسجلوا الدخول أو الركوب لدى الناقل الأول، ومن ثم تسجيل المغادرة أو النزول أثناء عملية التبديل على المنصة، ومن ثم تسجيل الدخول والمغادرة مجدداً عند الناقل الثاني. وهو ما يجد فيه المسافرون كثيراً من الإزعاج والمشقة.

غرامات للركوب بالأسود

حوالي 100 ألف مسافر يعانون من عملية تسجيل الركوب والمغادرة المتكررة، تبعاً للمنظمة. فهي تسبب الإزعاج، وكثيراً ما لا يتمكن المسافرون من اللحاق بالقطار الآخر، لأن عليهم الانتظار بالطابور على المنصات المزدحمة لانتظار دورهم في التسجيل.

كما أن الشكاوى تكثر من الأضرار المالية. لأن من يسجل الركوب أو المغادرة عند بوابة خاطئة يمكن أن يتعرض في القطار لغرامة بسبب الركوب بالأسود.

وكانت شركات النقل قد قالت سابقاً أنها تبحث عن حل. لهذا فإنها تقوم هذه السنة بتجربة تشمل ألف شخص وتستخدم تطبيقاً يتتبّع المسافر من خلال النظام العالمي لتحديد المواقع (GPS). وبذلك لا يتعيّن على الناس تسجيل الدخول والمغادرة أثناء سفرهم. لكن منظمة Rover تريد أن يتم التوصل سريعاً إلى حل لجميع المسافرين.